شريط الأخبار

مزهر: الحضور العربي اللافت له دور مهم في دعم صمود شعبنا

05:10 - 17 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم: غزة

أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر أن زيارة وفد البرلمانيين العرب لقطاع غزة يأتي في إطار التضامن العربي مع شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض للاعتداءات والممارسات الإسرائيلية بحقه.

 

وقال مزهر في مقابلة متلفزة مع قناة النيل للأخبار " ليس غريباً على الأشقاء العرب أن يدعموا شعبنا في نضاله الدؤوب من أجل الحرية والاستقلال، هذا الكرم والجهد والحضور العربي اللافت من كل الأقطار العربية له دور مهم في دعم صمود الشعب الفلسطيني".

 

وأعرب مزهر عن أمله أن ينقل هؤلاء البرلمانيون صورة الأوضاع في قطاع غزة ومأساتها، ويلعبوا دوراً هاماً في جهود إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، مؤكداً أن الجبهة التقت الوفد وأبلغتهم بضرورة دعم الجهود المصرية التي تبذل من اجل انهاء الانقسام واستعادة الوحدة، وطالبتهم بدور أعلى وأكبر من اجل تذليل العقبات التي تواجه التوقيع على الورقة باعتبارها المدخل المناسب لاستعادة الوحدة الوطنية.

 

وأشار مزهر أن الجبهة قدّمت صورة كاملة للوفد عن حقيقة الأوضاع المأساوية التي يعيشها  أبناء شعبنا في قطاع غزة، بالإضافة إلى ما يجري من جهود لإنهاء الانقسام، مؤكداً أن تفاعل الأشقاء العرب في هذه الجهود وتقديمهم كل أشكال الدعم يلعب دوراً كبيراً في إنجاز المصالحة.

 

وقال مزهر: " نأمل أن ينقل الأخوة البرلمانيين العرب هذه الرسالة لبلدانهم لبذل مزيد من الجهد لدعم الحراك الذي من شأنه تخليص شعبنا من هذه الأزمة التي تراكمت بفعل هذا الانقسام المدمر، مشدداً على أنهم بإمكانهم لعب دور كبير في الأيام القادمة من خلال الضغط على طرفي الانقسام حركتي فتح وحماس، خاصة حركة حماس من أجل التوقيع على الورقة المصرية باعتبارها المدخل الملائم لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة.

 

واكد مزهر ان قدرة الشعب الفلسطيني على مواجهة الحصار تكون بانهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني، مضيفاً أن هناك أعباء أضافية على الأمة العربية والأشقاء المصريين في دعم جهود إنهاء الانقسام، والعمل على فك الحصار وإعادة إعمار ما دمره الاحتلال خاصة أن هناك الآلاف من أبناء شعبنا يبيتون في العراء والبرد القارص.

انشر عبر