شريط الأخبار

مصادرة أراض في الشيخ جراح لإقامة موقف سيارات لليهود

09:54 - 17 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

تتواصل مشاريع تهويد الأحياء العربية في القدس الشرقية بوتيرة عالية على حساب الأرض الفلسطينية، وكشف النقاب اليوم عن نية بلدية الاحتلال في القدس مصادرة أراض فلسطينية لإقامة موقف للسيارات في ضاحية الشيخ جراح تخدم اليهود الذي يزورون مقاما في المنطقة. ويعتبر هذا المشروع جزءا من مخطط واسع لتهويد الحي العربي يشمل بناء فندق بحسب ما أعلن مسؤول في بلدية الاحتلال.

وأكد المسؤول أن البلدية تعتزم إقامة موقف سيارات كبير على أراض عربية مصادرة في ضاحية الشيخ جراح لخدمة الزوار اليهود إلى مقام يدعون أنه قبر "شمعون هتسديك(الصديق)".

وتنقل إذاعة الجيش الإسرائيلي عن عضو البلدية الاحتلال، يائير غاباي قوله إن «المشروع» يهدف إلى تشجيع «السياحة» وزيارة المقام، وجاء قرار إقامته بعد أن تبين أن هناك نقصا كبيرا في أماكن توقف سيارات الزائرين. وأضاف أنه «سيتم تعويض صاحب الأرض العربي وفقا للقانون».

وأوضح غاباي أنه قبل سنوات شرعت البلدية في التخطيط لمصادرة الأرض للصالح العام، والآن تستكمل الإجراءات لمصادرة الأرض.

وأضاف قائلا: يدور الحديث عن قطعة أرض خاصة تم تحويلها إلى أرض للصالح العام في إطار خطة أوسع تشمل بناء فندق في المنطقة، ورأينا أنه ينبغي مصادرة قطعة الأرض لاستخدامها كموقف لسيارات زوار مقام «شمعون هتسديك».

صاحب الأرض الفلسطيني أكد أنه لن يتنازل عن أرضه وأنه سيخوض معركة الدفاع عن حقه ولن يتنازل عنها أبدا.

وأعرب أهالي الشيخ جراح عن معارضتهم الشديدة لمخططات التهويد، وانضم إليهم عضو البلدية عن حركة "ميرتس" مئير مرغليت الذي قال إنه يرى في هذا المخطط «خطوة أخرى باتجاه أسرلة ضاحية الشبخ جراح»، مشيرا أن المنطقة تكتظ في يوم واحد في السنة وهو في يوم ذكرى «شمعون هتسديك»، ومن أجل يوم واحد في السنة لا ينبغي مصادرة الأرض وإقامة موقف للسيارات. هذا واضح أنها ذريعة ".

انشر عبر