شريط الأخبار

موافقات إسرائيلية لمشاريع مائية عالقة في الضفة

08:34 - 17 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-رام الله

قال المهندس جهاد بشير رئيس اللجنة الفنية الثنائية المشتركة إن سلطة المياه الفلسطينية حصلت على الموافقات اللازمة من الجانب الإسرائيلي لمشاريع مياه عالقة تتضمن حفر وتاهيل آبار وتمديد خطوط مياه في المنطقة ج.

 

وأوضح بشير في بيان لسلطة المياه، أمس، إن السلطة حصلت على الموافقة الإسرائيلية على موقع حفر بئر جديد وبطاقة تتراوح مابين 3000 -4000 متر مكعب شهريا لتزويد منطقة امتياز مصلحة مياه محافظة القدس وكانت سلطة المياه قد واجهت العديد من المعيقات الإسرائيلية حول موقع البئر واستمرت المحاولات على مدار  عشرة أعوام منذ تقديم الطلب في العام 1999  وحصول الجانب الفلسطيني على الموافقة الإسرائيلية في اللجنة المائية المشتركة في عام 2008 وانحصر الخلاف على موقع البئر على مدار عامين حتى تم الحصول على موافقة الإدارة المدنية اليوم في عام 2010على الموقع الذي اقترحته سلطة المياه  من ضمن أربعة مواقع تم رفض ثلاثة منها سابقا.

 

وأضاف أن سلطة المياه تولي أهمية كبيرة وتضع على أولوياتها قضية حفر الآبار لغايات الشرب وفي الوقت ذاته تتابع قضية الآبار الزراعية والذي تتابع سلطة المياه  الحصول على الموافقة الإسرائيلية لأكثر من 143 بئر زراعي مابين إعادة تأهيل وتعميق الآبار وربطها على الكهرباء والذي منذ عامين لا يزال الجانب الإسرائيلي يماطل في منح الموافقة عليها وربط ذلك بإنهاء قضية الآبار العشوائية التي حفرت دون الموافقة الإسرائيلية وخرق التفاهمات التي نصت عليها الاتفاقية المرحلية.

 

وأشار بشير إلى أنه فقط تم الحصول على الموافقة اللازمة لبئرين زراعيين هما بئر الزبيدات وبئر السيد باسل كنعان والذي تم الموافقة على حفر بئر بديل بعد انتظار دام أكثر من أربع أعوام، اما فيما يتعلق بالمشاريع فقد تم الحصول على الموافقة الإسرائيلية لإعادة تمديد خطوط مياه لاستخدامات الزراعة  لقرية فرعون بطول 2500 متر حيث يخدم هذا المشروع 28 عائلة فلسطينية الذين يعتمدون على الزراعة في معيشتهم علما بان هذه الخطوط قد دمرت في الانتفاضة الثانية أثناء عمليات الاجتياح الإسرائيلية لهذه المنطقة وهذا المشروع ممول من  الصليب الأحمر الدولي.

 

وتابع تم الاتفاق على زيادة كميات المياه لبلدة بروقين وكفر الديك – حيث تم الاتفاق على زيادة الكميات من 12-15 متر مكعب في الساعة إضافة إلى الكمية المتفق عليها سابقا وهو ما سيمكن من تشغيل مشروعي كفر الديك وبروقين اللذين قامت بهما سلطة المياه والمتمثل ببناء خزانات وشبكات المياه الداخلية والخطوط الناقلة بشكل أفضل.

 

كما  تمت مناقشة المضخة العالقة في ميناء أشدود منذ عامين  مع الجانب الإسرائيلي والتابعة لمشروع بلدية بير نبالا علما بان هذا المشروع يخدم 6 بلدات وقرى وهي بير نبالا وقلنديا والجيب ورافات والجديرة والتي تعاني من مشاكل ومكاره صحية نتيجة نقص المعدات في مجلس الخدمات المشترك لهذه القرى وبوعد من الجانب الإسرائيلي لتخليص هذه المعدات بالسرعة الممكنة سوف يتم حل مشاكل الصرف الصحي التي تعاني منها هذه القرى، وهذا المشروع ممول من مقاطعة توسكانا الإيطالية وتبلغ قيمته الإجمالية نصف مليون يورو.

 

من جهة أخرى قال د. شداد العتيلي إن اجتماعا موسعا للجنة الأمريكية الإسرائيلية الفلسطينية سوف ينعقد أواسط الشهر المقبل لمناقشة قضية إدخال المواد اللازمة لمشاريع المياه في قطاع غزة إضافة إلى المشاريع الإستراتيجية مثل مشروعي الفشخة ومشروع معالجة المياه العادمة في وادي النار الذي ينتظر الجانب الفلسطيني موافقة اللجنة المشتركة على الموقع المقترح في منطقة العبيدية، إضافة لمناقشة مشاريع مائية أخرى.

 

انشر عبر