شريط الأخبار

في رسالةٍ بعث بها لعباس .. الحسيني يعترف بخطئه ويعتذر

06:45 - 17 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : رام الله

وجه رئيس ديوان رئاسة السلطة الفلسطينية رفيق الحسيني رسالة مطولة مؤخراً إلى الرئيس محمود عباس أعلن فيها أنه يضع نفسه تحت تصرفه وأنه مستعد لتحمل قسطه من مسؤولية ما بات يعرف بقضية " فتح غيت".

وقدم الحسيني اعتذاره للشعب الفلسطيني بعد أن اعترف بارتكاب خطأ دبر له من قبل شبانة الذي اتهمه بالتواطؤ مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الحسيني في رسالته التي حصلت "فلسطين اليوم" على نسخة منها : "بيد أن شجاعة القول بوقوع الخطأ، تقتضي التحلي بما هو أكثر من الشجاعة للبوح، بأن ما جرى كان تدبيراً من فعل فاعل معلوم، شاركت فيها أطراف عدة خططوا ونسجوا خيوط مؤامرتهم الوضيعة للإيقاع بي مدفوعين بأشد الغرائز انحطاطاً وجشعاً..."، على حد تعبيره.

وأضاف في رسالته "أعلم أن معركة مكافحة الفساد طويلة وشاقة ومعقدة، كما أعلم أن الفاسدين لن يرفعوا رايات الاستسلام طوعاً، وأعرف أن هذه المعركة كأي معركة أخرى يسقط فيها ضحايا، وقد كنت واحداً منها، من دون أن يعني ذلك بحال أنني أسعى لتبرئة أو أتسول عفواً عن أي ضرر تسببته، مع استعدادي للتعاون وتحمل قسطي كاملاً من المسؤولية وسائر تبعاتها بما في ذلك الاستقالة أو أي إجراء آخر ترونه مناسباً.."، كما قال.

انشر عبر