شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي يدعو لتحصين الساحتين الفلسطينية واللبنانية

05:09 - 16 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

زار وفد من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين برئاسة ممثلها في لبنان ابو عماد الرفاعي مقر المكتب السياسي لحركة "امل"، يرافقه شكيب العلينا وابو وسام محفوظ وكان في استقبالهم رئيس المكتب السياسي الحاج جميل حايك والاعضاء، حيث جرى البحث في المستجدات على الساحتين الفلسطينية واللبنانية و"تهديدات قادة الكيان الصهيوني للبنان وسوريا".

 

وصدر عن المجتمعين بيان دانوا خلاله "التفجيرات الحاصلة في المخيمات الفلسطينية التي لا تخدم سوى العدو الصهيوني ومشاريعه التفتيتية في المنطقة"، وناقشوا "التهديدات الصهيونية المتكررة على لبنان وكل قوى المقاومة وسبل مواجهتها من خلال تحصين دائم للساحة الوطنية اللبنانية والفلسطينية".

 

واشار البيان الى "ان المجتمعين استغربوا الصمت الرسمي العربي حيال ما يجري في المسجد الاقصى والقدس الشريف ومحاولة تهويد ومحاولة اجتثاث الهوية العربية من اساسها الحقيقي"، ودعوا الحركات والقوى العربية "الى اخذ دورها الريادي في مواجهة مخططات هذا العدو، الذي يطال من خلال القدس كل العواصم العربية والاسلامية"، وحضوا القادة الفلسطينيين "على وضع حد لحالات التشرذم الفلسطيني، ووضع آلية لمواجهة العدوان الصهيوني من خلال المسلمات الوطنية الفلسطينية".

 

ولفت البيان "الى ان المجتمعين ناقشوا الشأن الفلسطيني في لبنان ودعوا المسؤولين اللبنانيين الى القيام بدورهم القوي تجاه ضيوف لبنان من ابناء الشعب الفلسطيني المقيم قصرا على ارض لبنان، من خلال تطبيق ما تم الاتفاق عليه في البيان الوزاري تجاه الحقوق المدنية والانسانية لهذا الشعب".

انشر عبر