شريط الأخبار

شبكة المنظمات الأهلية ترحب بزيارة الوفد البرلماني العربي

05:03 - 16 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم – غزة

رحبت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية  بزيارة وفد البرلمانيين العرب الى قطاع غزة مؤكدة اهميتها البالغة وبخاصة في ظل الظروف الصعية التي يعيشها شعبنا الفلسطيني جراء تداعيات الحصار االمفروض على قطاع غزة.

 

 واكد محسن ابو رمضان رئيس الهيئة الادارية للشبكة خلال كلمته خلال لقاء الوفد البرلماني العربي بممثلي منظمات المجتمع المدني الفلسطيني ان هذة الزيارة  تأتي في إطار الجهد القومي لكسر الحصار عن قطاع غزة ، هذا الحصار الجائر والذي تتجاوز به إسرائيل القانون الدولي الإنساني وتخرق بصورة منهجية ومنظمة وثيقة جنيف الرابعة التي تلزمها بحماية المدنيين في زمن الحرب .

 

واضاف ابو رمضان ان حكومة الاحتلال  لم تكتف  بالحصار بل قامت بعدوان وحشي شرس بحق شعبنا ، أطفاله ، ونسائه ، وشيوخه وبحق البنية التحتية والقاعدة المؤسساتية ، حيث استهدفت إسرائيل كل مكونات شعبنا بكل فئاته وشرائحه بهدف تحطيمه وتقويض إرادة صمود أبنائه .

 

وشدد على ان شبعنا الفلسطيني استطاع بتلاحمه وصموده من صد العدوان ومن إفشال العدوان الإسرائيلي  رغم استخدام الأسلحة المحرمة دولياً ومنها الفسفور الأبيض ، حيث ترك الاحتلال القطاع وهو ساحة من الدمار عبر استشهاد حوالي 1500 شهيد وجرح ما يقرب من 5000 جريح .

 

وقال إننا نتطلع لزيارتكم كبرلمانيين عرب ليس فقط من اجل تعزيز التضامن مع شعبنا وتوثيق الروابط العربية العربية ولكن كي تطلعوا على الجرائم الوحشية الإسرائيلية ، حيث من الضروري العمل الجاد على عدم السماح بإفلات قادة الاحتلال من العقاب هذه المرة عبر ملاحقتهم أمام المحاكم الدولية .

 

واضاف تستطيعون كبرلمانيون عرب استثمار تقرير غولدستون وعبر التعاون مع جامعة الدول العربية وغيرها من الدول الشقيقة عبر إعادة اعتماد توصيات التقرير بالجمعية العامة للأمم المتحدة وذلك من اجل محاكمة قادة الاحتلال بمحكمة الجنايات الدولية كما بات من الضروري السعي باتجاه تنفيذ قرار الجامعة العربية المتخذ منذ سنتين بهدف إنهاء الحصار وكسره عن قطاع غزة .

 

وشدد على ان شبكة المنظمات الأهلية وكجزء من نسيج المجتمع المدني الفلسطيني والتي تضم بعضويتها حوالي 63 مؤسسة أهلية في قطاع غزة و 85 بالضفة الغربية ، حيث تعمل المنظمات في إطار القطاعات على التنسيق فيما بينها لتعزيز التشبيك والشراكة من اجل التدخل بصورة تحقق التكامل لصالح الفقراء والمنكوبين والمتضررين وخاصة إبان الأزمات كالحصار والعدوان .

 

 واضاف  ان الشبكة تقوم  بجهدها باتجاه الضغط والتأثير عبر استخدام قوى التضامن الشعبي الدولي وتنفيذ الفاعليات الشعبية الضاغطة على حكومات بلدان العالم وخاصة في أوروبا والولايات المتحدة ليس فقط من اجل إنهاء الحصار عن قطاع غزة ولكن من اجل معاقبة إسرائيل وقادتها على جرائمهم بحق أبناء شعبنا والقيام بسلسلة من الإجراءات لفرض المقاطعة ومحاصرة حكومة الاحتلال وفرض العقوبات بحقها وسحب الاستثمارات منها .

 

واعتبر ان زيادة الدعم العربي عبر المساهمة السياسية والحقوقية بكسر الحصار عن قطاع غزة بهدف إدخال المواد الخام اللازمة لعملية إعادة الاعمار والبناء من جهة وزيادة الدعم المالي من طرفكم من جهة ثانية ، حيث أشارت العديد من الدراسات ان التمويل العربي لمنظمات العمل الأهلي هو الأقل .

 

ودعا  إلى زيادة هذا التمويل لأننا نعتبره تمويلاً تضامنياً مع حقوق شعبنا ومن اجل تعزيز مقومات صموده وهو يختلف بالضرورة عن التمويل الدولي الآخر الذي يستند إلى أجندة سياسية ، والذي قد يستخدم للابتزاز السياسي في محطات محددة .

 

واكد ان رسالة وفد البرلمانيين العرب الوحدوية باتجاه إنهاء الانقسام وإعادة بناء البيت الداخلي الفلسطيني هي رسالة ضرورية وهامة ، كما نرى أن هناك دور لكم في مراحل المصالحة عبر الإشراف على عملية الانتخابات لكي تم ضمان شفافيتها ونزاهتها حيث لا خيار أمام شعبنا سوى الانتخابات والديمقراطية ودونهما يبقى الاستمرار في تفسخ وحدة النسيج الاجتماعي وتفتته .

 

وشدد على إن الوحدة الوطنية لمؤسسات الشعب الفلسطيني من سلطة وم .ت .ف  يشكل الرد الأبلغ والأداة الأقوى في مواجهة الاحتلال والحصار ومن اجل رفع الظلم عن شعبنا وضمان حقه بالحرية والاستقلال تنفيذاً للقانون الدولي .  

 

انشر عبر