شريط الأخبار

ايمن طه: فرنسا أبلغت حماس بأنها تتبرأ من عملية اغتيال المبحوح

01:52 - 16 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم – غزة

قال المتحدث باسم حركة حماس ايمن طه ان الخارجية الفرنسية قد ابلغت حماس الان رسميا بانه لا يوجد اي اسم للفرنسي الذي تم الاعلان عنه في المشاركة في عملية الاغتيال والحديث يدور عن جواز سفر فرنسي مزور ولذلك فرنسا تتبرأ من هذه العملية وتنفي مشاركة اي من رعاياها في هذه العملية. وادعى ايمن طه بان الاستنتاج الناجم عن ذلك هو ان الموساد الاسرائيلي يقف وراء عملية الاغتيال وانه قد استغل جنسيات مختلفة بجوازات سفر مزورة لدخول دبي والقيام بعملية الاغتيال.

 

وردا على سؤال - كيف استطاعت اسرائيل ان تجند الفلسطيني الذي قدم لها خدمات لوجستية في عملية الاغتيال قال طه ان اسرائيل هي التي تقف وراء هذه العملية وتجند من كل الجنسيات وبالتاكيد تم تجنيد فرنسيين وبريطانيين وايرلنديين وكذلك فلسطينيين وقد حدث في الماضي تجنيد الكثير من العملاء لصالح اسرائيل ولذلك ليس هناك صعوبة في تجنيد فلسطينيين وهذا ليس امرا مستغربا على اسرائيل.

 

وردا على سؤال- هل هذا الحديث يعتبر تراجعا عن اتهام حماس بالامس للسلطة الفلسطينية بالتورط في عملية الاغتيال قال طه ان حماس تقول ان المتورط الحقيقي في هذه العملية والمتهم الاساسي بعملية الاغتيال هو اسرائيل- مهما كانت جنسيات وهويات الذين قاموا بعملية الاغتيال حتى ولو كانوا فلسطينيين وينتمون الى اجهزة امنية.

انشر عبر