شريط الأخبار

ثلث الإسرائيليين يؤيدون عصيان الجنود لأوامر إخلاء مستوطنات

01:24 - 16 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أشارت نتائج استطلاع للرأي أن ثلث الإسرائيليين يؤيدون عصيان الجنود لأوامر إخلاء مستوطنات، فيما أشارت النتائج إلى أن النسبة في أوساط الحركات الصهيونية- الدينية أعلى من النسبة العامة وتصل إلى النصف.

ويتضح من نتائج الاستطلاع التي ستعرض اليوم في مؤتمر حول ظاهرة العصيان أن 30% من الإسرائيليين يؤيدون مظاهر العصيان والاحتجاج السياسي في أوساط جنود الجيش. في حين وصلت نسبة المؤيدين في معسكر اليمين إلى 50%.

وفي المقابل أعرب 59% من الجمهور الإسرائيلي عن معارضتهم للعصيان أو أي شكل من أشكال الاحتجاج السياسي داخل الجيش.

وأشار 70% من المشاركين في الاستطلاع الذي أعده معهد "مأغار موحوت" إلى أنهم يعترضون بشدة على فتاوى رجال الدين اليهود التي تؤيد العصيان لأوامر إخلاء مستوطنات في الضفة الغربية، غير أن الأمر يختلف في أوساط اليهود المتدينين حيث أعرب 64% منهم عن تأييدهم لتلك الفتاوى.

وردا على السؤال: هل تؤيد ألا يتم تجنيد الرافضين من جانبي الخارطة السياسية إلى الجيش(اليسار واليمين)، قال 35% أنهم يفضلون ألا يجند هؤلاء للجيش، في حين رأى 30% أنه يجب تجنيدهم بالرغم من عصيانهم ورفضهم تنفيذ الأوامر.

ويتوقع أن يشارك في المؤتمر الذي يعقد مساء اليوم، رئيس المجلس الاستيطاني الذي ينهي هذه الأيام مهام منصبه بنحاس فلرشتاين، وعضو الكنيست موشي فيغلين، والحاخام يوفال شارلن.

وقال رئيس مجلس مستوطنة إفرات عوديد رفيفي الذي بادر إلى عقد المؤتمر إن " المعطيات تدل على أنه دون حوار فإن رئيس الوزراء سيخسر الشعب". وأضاف: بعد صدور أوامرالتجميد تحدثت مع نتنياهو وحذرته من أن الحديث يدور عن خطوة تاريخية لم تؤخذ معانيها بالحسبان".

ويرى مراقبون فلسطينيون أن نتائج الاستطلاع تدل على تنامي النزعة الشوفينية في أوساط المجتمع الإسرائيلي، ولكن الأهم التراجع الذي يشهده ما يمكن تعريفه بأنه "قدسية" الجيش لدى الإسرائيليين.

انشر عبر