شريط الأخبار

حمّاد : الضابطان المتورطان باغتيال المبحوح يعملان مع حكومة رام الله

11:09 - 16 حزيران / فبراير 2010

حمّاد : الضابطان المتورطان في اغتيال المبحوح يعملان مع حكومة رام الله

فلسطين اليوم-غزة

نفى وزير الداخلية في حكومة غزة فتحي حمّاد أي علاقة للضابطين الفلسطينيين اللذين اعتقلا على خلفية اغتيال القيادي في "كتائب القسام" محمود المبحوح في الإمارات العربية المتحدة، وأكد أنهما يعملان لصالح حكومة السلطة في رام الله.

 

ورفض حمّاد في تصريحات خاصة " توجيه الاتهام إلى السلطة في رام الله بالضلوع في اغتيال المبحوح، وقال: "بالنسبة للضابطين الفلسطينيين المشتبه بتورطهما في اغتيال المبحوح لا علاقة لهم بالحكومة في غزة، فهما من الضباط التابعين لحكومة رام الله. وهناك إشارات قوية تدل على علاقة حكومة رام الله بعملية الاغتيال، لكن ملف الاغتيال الذي تعرض له الشهيد المبحوح هو بيد المكتب السياسي للحركة في الخارج".

 

وأكد حماد حصانة أجهزة الداخلية الفلسطينية في الحكومة بغزة ضد أي اختراق للموساد الإسرائيلي، وقال: "عناصر الأمن في وزارة الداخلية في غزة كلهم من العناصر الجديدة التابعة للمقاومة، ولا علاقة لهم بالأجهزة القديمة، وهم محصنون ضد أي اختراق صهيوني".

 

وكشف حماد النقاب عن خشيته من استمرار التنسيق الأمني بين الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في رام الله والجانب الإسرائيلي، وأكد أن من شأن هذا التنسيق التأثير على مستقبل قيادات المقاومة وجهود المصالحة.

 

وقال: "بالتأكيد نحن نخشى من تبعات التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة والاحتلال الصهيوني، ونحن نعمل من خلال المصالحة أن ننهي هذا التنسيق الأمني، ونعتقد أن المصالحة مرتبطة ارتباطا كبيرا بإنهاء علاقة فريق السلطة في رام الله مع الاحتلال الصهيوني"، على حد تعبيره.

انشر عبر