شريط الأخبار

ماذا حملت في مضمونها؟..ملصقات على المواد الغذائية المتوجه للقطاع!

10:33 - 16 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة

قرر مركز النضال للإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط اليوم الثلاثاء, توجيه نداءات مستمرة إلى السكان الفلسطينيين في قطاع غزة يطالبون من خلالها بالضغط على حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس للإفراج عن شاليط.

 

وذكرت صحيفة معاريف العبرية في عددها الصادر اليوم أن أصدقاء الجندي شاليط قرروا توجيه ندائهم هذا بصورة مختلفة عن السابق، حيث سيتم إلصاق ملصقات باللغة العبرية والعربية على المواد التي تنقل إلى القطاع من خلال المعابر الإسرائيلية, مشيرة إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى مخاطبة أهالي غزة مباشرة في منازلهم وتجنيدهم في حملة النضال للإفراج عن شاليط والأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

ولفتت معاريف إلى أن ضغط السكان على حماس لا بد وأن يخرج صفقة التبادل من حالة الركود..موضحة أن هذه الملصقات ستبدأ بالوصول إلى سكان قطاع غزة ابتداء من صباح اليوم الثلاثاء عن طريق معبر كرم أبو سالم حيث يتواجد عشرات النشطاء الإسرائيليين لتنفيذ المهمة.

من ناحيتها، قالت الناشطة الإسرائيلية هدار ميلير سنحاول أن نراسل أهالي قطاع غزة، نريد أن نقول لهم من خلال هذه الملصقات أن الإفراج عن الجندي شاليط سيسهل ظروفهم المعيشية ويخفف وطأة الحصار عنهم...

 

وكتب النشطاء الإسرائيليون على الملصقات "جلعاد شاليط حر".. "ستنعمون بالحياة وتشعرون بالانتعاش".. وقد كتبت العبارة باللغتين العربية والعبرية إلى جانب عبارة "يا أهالي غزة".. الحصار والخناق على غزة ليس حكما من الله".

وجاء في ملصقات أخرى "إذا خرج جلعاد إلى الحرية.. سوف يفتح سجن غزة أبوابه".. وحاول أصدقاء شاليط الضغط على سكان غزة طيلة ثلاثة أعوام مضت من أجل تشكيل أداة ضغط على حركة حماس التي تأسر الجندي بشتى الطرق، في خطوة تهدف للضغط على الحركة لقبول الشروط الإسرائيلية، بيد أن ذلك لم يفلح حتى الآن.

انشر عبر