شريط الأخبار

"حماس": تورط سلطة رام الله باغتيال المبحوح "أمر خطير"و"الضميري" ينفي

09:47 - 16 تشرين أول / فبراير 2010


"حماس": تورط سلطة رام الله باغتيال المبحوح "أمر خطير"

فلسطين اليوم- غزة

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بغزة أن ما كشفه قائد شرطة دبي عن تورط فلسطينيين أحدهما ضابط بسلطة رام الله، في اغتيال القائد في "كتائب القسام" محمود المبحوح، "أمر خطير"، مشيراً إلى أن ذلك يدلل على تورط ضباط أمنيين في السلطة في عملية الاغتيال.

 

وأكد الدكتور سامي أبو زهري، المتحدث باسم حركة "حماس"، أن ما كشفه قائد شرطة دبي عن تورط ضابط في سلطة رام الله، بجريمة اغتيال القائد المبحوح، "يدلل على أن التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال تجاوز الحدود الفلسطينية إلى الخارج".

 

وقال أبو زهري، في تصريح مكتوب: "نحن في "حماس" نقدر الدور الكبير الذي تبذله دولة الإمارات وتحديداً شرطة دبي لكشف ملابسات اغتيال القائد المبحوح".

 

وأشار إلى أن ذلك يعني أن "التنسيق الأمني بين أجهزة السلطة والاحتلال تجاوز الحدود الفلسطينية إلى خارجها"، داعياً شرطة دبي إلى تعقب وملاحقة واعتقال كل المتورطين في جريمة الاغتيال.

 

وشدد أبو زهري على أنه "في جميع الأحوال وبغض النظر عن جنسيات المتورطين في جريمة الاغتيال؛ فإن الموساد الصهيوني هو المسؤول عن هذه الجريمة وانه من دبر وخطط واستعمل عملاءه لتنفيذ هذه الجريمة".

 

في حين أكد الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية في الضفة الغربية عدنان الضميري أن الفلسطينيان اللذان سلما للامارات من الأردن بتهمة علاقتهما باغتيال القيادي محمود المبحوح في دبي حمساويان وان احدهما برتبه رائد و الآخر نقيب.

 

انشر عبر