شريط الأخبار

التميمي: إسرائيل شرعت بالتحضير لهدم "الأقصى"

07:19 - 16 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم : رام الله

قال الشيخ تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين، :"إن التشققات الخطيرة في المصلى المرواني والجدار الشمالي في "الأقصى" وتصدعات منازل في البلدة القديمة بالقدس تؤكد خطورة الحفريات الإسرائيلية على أساسات المسجد".

ولفت التميمي في بيان صحافي تلقت "فلسطين اليوم" نسخة منه، إلى مزاعم مصدرها الحاخام اليهودي "جاؤون فيلنا" في القرن الـ 18 الذي زعم أن الموعد الأخير لبداية بناء ما يسمى بـ "الهيكل الثالث" وهدم المسجد الأقصى المبارك في السادس عشر من آذار(مارس) المقبل.

وأوضح أن التقارير والمؤشرات تؤكد أن الجمعيات اليهودية والمنظمات الاستيطانية وبتنسيق مع حكومة نتنياهو شرعت بالفعل بالتحضير لهدم المسجد الأقصى، محذراً من خطة إسرائيلية للعام الحالي جرى إعدادها في شباط (فبراير) 1993 تقضي بتكثيف العمل على تهويد مدينة القدس.

وبيَّن أن الخطة ترتكز على تعزيز الوجود الإسرائيلي الأمني والاستيطاني خارج حدود ما يسمى بـ"بلدية القدس"، من خلال إقامة ثلاثة أحزمة استيطانية، وإبعاد الشخصيات الوطنية وتضييق الخناق عليها، وسحب هويات المقدسيين وتهجيرهم.

وقال قاضي القضاة بهذا الصدد بشأنها:" إن هذه الخطة تهدف إلى طرد نحو 36 ألف مقدسي يقطنون داخل البلدة القديمة وزيادة أعداد المستوطنين فيها، والذي تقطن غالبيتهم في حارة الشرف، إضافة إلى 70 بؤرة استيطانية موزعة على الحيين الإسلامي والمسيحي في البلدة القد.

وطالب التميمي القمة العربية القادمة في ليبيا الخروج بخطة عملية لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من الانهيار والمدينة المقدسة من التهويد.

انشر عبر