شريط الأخبار

الأحمد: واشنطن اقترحت بدء المفاوضات غير المباشرة بقضية الحدود

07:15 - 16 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم : رام الله

قال عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح":" إن الإدارة الأميركية اقترحت إجراء مفاوضات فلسطينية- إسرائيلية غير مباشرة حول الحدود في الأشهر الثلاثة الأولى منها، بينما تنتظر قيادة السلطة الفلسطينية رد واشنطن على مقترحاتها بشأن استئنافها"..

وأضاف "أنه تم بلورة موقفه من المقترح الأميركي بعد التشاور مع الأردن ومصر، وذلك خلال اجتماع ثلاثي عقد مؤخراً في القاهرة بين رئيس دائرة المفاوضات في منظمة التحرير صائب عريقات ووزيري الخارجية الأردني ناصر جودة والمصري أحمد أبو الغيط".

وأوضح أنه "تم الاتفاق على الموقف وتحديد كيفية التعامل مع المقترح الأميركي، ومن ثم جرى إبلاغه إلى واشنطن".

وأشار إلى أن "مضمون ما جرى الاتفاق عليه وتم إبلاغه للإدارة الأميركية يتركز حول إيراد ثلاثة تساؤلات حول الاستيطان والمرجعية والكيفية التي ستتعامل معها الولايات المتحدة أثناء المفاوضات".

وتابع قائلاً "لقد اقترحت واشنطن البدء بإجراء مفاوضات حول الحدود خلال الثلاثة أو الأربعة أشهر الأولى منها، غير أن التساؤل يدور حول الموقف الأميركي الذي سيكون عليه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الجانبين، وفي حال رفض إسرائيل تطبيق الاتفاقيات والالتزام بالمرجعية الواضحة وفق جدول زمني محدد".

ولفت إلى أن "الجانب الفلسطيني طلب من الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إبلاغ الموقف إلى وزراء الخارجية العرب، وبالفعل أرسل مذكرة بهذا المضمون إليهم، متضمناً مقترحاً فلسطينياً بعقد اجتماع للجنة المتابعة العربية على مستوى وزاري بعد تسلم الرد الأميركي".

وشدّد الأحمد على أن "القيادة الفلسطينية لن تنفرد بالقرار، حيث لن يتم اتخاذ أي قرار بهذا الخصوص إلا من خلال لجنة المتابعة"، لافتاً إلى أن "الإدارة الأميركية وعدت بإرسال الجواب، من دون معرفة توقيت ذلك، غير أنه لا توجد أية زيارة قريبة للجانب الفلسطيني إلى واشنطن".

وقال إن "المقترح الأميركي تركز حول إجراء مفاوضات غير مباشرة حول قضية الحدود"، لافتاً إلى أن "التوصل إلى اتفاق حول الحدود يعني حل القضايا الأساسية الأخرى، مثل قضايا القدس والاستيطان والمياه والمرجعية، بينما تتطلب قضية اللاجئين إلى وقت وأمور تتعلق بعدد من القضايا ذات الصلة".

انشر عبر