شريط الأخبار

تجار باب العمود يلتمسون ضد قرار بلدية الاحتلال إخلاء وهدم محالهم

10:02 - 15 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال محامي تجار المحال الشعبية في باب العمود في القدس القديمة مهند جبارة إنه تقدم، اليوم، بالتماسٍ إداري للمحكمة الإسرائيلية المركزية، لعدم رد محكمة بلدية الاحتلال في القدس على التماس ضد قرار إخلاء وإزالة هذه المحال.

 

وأضاف، في تصريح صحافي، أنه توجه نيابة عن التجار بالتماس لمحكمة بلدية القدس ضد القرارات الصادرة والتي تستند لقانون صدر في عام 1978 الذي يمكن البلدية استصدار قرار إخلاء لأي شوائب أو عوائق ممكن أن تكون بطريق عام ومفتوحة، معتبرة بضائع التجار الموجودة في المكان ضمن هذا القرار.

 

وأكد المحامي جبارة أن ذلك غير صحيح لأن البضائع لا تعتبر عائقا للجمهور، ومكان المحلات التجارية هو عبارة عن مكان خاص يعود للمواطن محمد حافظ أبو الضبعات وليس مكانا عاما كما تم الادعاء.

 

ولفت إلى أنه أرفق في التماسه اليوم طلبا لأمر احترازي بوقف تنفيذ عملية الإخلاء والهدم حتى البت بالالتماس الإداري، وقد طلبت المحكمة رد البلدية على الطلب الاحترازي .

 

وكان مستخدمو بلدية الاحتلال حضروا، اليوم، إلى المحلات التجارية المهددة بالإخلاء والهدم داخل باب العمود، ومنحوا التجار مهلة حتى يوم الأحد المقبل من أجل إخلاء المحلات التجارية.

انشر عبر