شريط الأخبار

الزهار يتحدث عن "حلحلة" في ملف المصالحة خلال الأيام القادمة

09:09 - 15 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم- غزة

توقع الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن يشهد ملف الانقسام السياسي الفلسطيني حلحلة خلال الأيام القليلة القادمة لجهة التوقيع على ورقة المصالحة برعاية الوسيط المصري.

 

وقال الزهار في تصريحات للصحفيين عقب مشاركته اليوم الاثنين (15/2)، في احتفال تكريم المراكز الثقافية المثالية الذي أقيم في مدينة غزة: "من الواضح أنّ هناك تفهّماً ولو جزئيّاً من قبل مصر لموقف الفصائل الفلسطينية وخصوصا حركة "حماس"، فيما يتعلق بضرورة تحصين تطبيق ورقتها للمصالحة، وبالتالي أتوقع أن تتفكك المسألة بما يقود إلى التوقيع على الورقة وضمان آليات التنفيذ وتحصين الاتفاق من أي خروقات".

 

وأوضح الزهار أنّ وفوداً فلسطينية تقوم بزيارة مصر بين الحين والآخر، ورغم أنّ حركة "حماس" ليست من ضمنها إلاّ أنّ هناك تحرّكات إيجابية من جميع الأطراف والتي كان آخرها اللقاء الذي تم أمس الأحد في غزة وضمّ ثلاثة عشر فصيلاً فلسطينياً، بما في ذلك حركتي "حماس" و"فتح".

 

وكانت مصر أرجأت الحوار الفلسطيني إلى أجل غير مسمى، عقب رفض حركة "حماس" التوقيع على الورقة المصرية في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، بدعوى وجود تحفظات لديها على عدد من بنود الورقة.

 

في سياق منفصل؛ نفى الزهار ما تردد من أنباء عن اتفاق سري مبدئي جرى بين حركتي "حماس" و"فتح" مؤخراً، لتشكيل قوة شرطية مشتركة لإدارة معبر رفح الحدودي مع مصر، بغرض إنهاء أزمة سفر سكان قطاع غزة.

 

وقال القيادي الفلسطيني البارز "هذه القضية ستتم مناقشتها بعد التوقيع على الاتفاق، ومن السابق لأوانه الحديث عن موضوع معبر رفح"، وفق تعبيره.

انشر عبر