شريط الأخبار

مسؤول في اتحاد الكرة المصري: لن ندخل المونديال

07:13 - 15 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-العربية نت 

أكد عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم حازم الهوارى لـ "العربية.نت" في أول رد فعل رسمي من داخل الاتحاد بخصوص مشاركة المنتخب المصري في مونديال جنوب أفريقيا المقبل، أن الاجتماع الذي عُقد اليوم الإثنين 15-2-2010 لم يتطرق إلى هذا الموضوع ولم يتم مناقشته، لأنه لم يصل إلى الاتحاد أي شيء رسمي، ومن الصعب جداً أن يقرر الـ"فيفا" دخول مصر وإيرلندا إلى نهائيات كأس العالم بعد إجراء القرعة، وبعد أن اعتمد الاتحاد الدولي صعود الفرق الـ32 المشاركة في البطولة التي ستقام في شهر حزيران (يونيو) المقبل بجنوب أفريقيا.

 

وأضاف الهواري "أعتقد أن هذا الخبر مجرد اجتهادات وليس له أساس من الصحة. كما أن هاني أبو ريدة، عضو اللجنة التنفيذية، لم يخبرنا بأي شيء في هذا الموضوع، ولو كان صحيحاً لكان أبو ريده أول من يعلم".

 

وأكدت سحر الهوارى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالاتحاد المصري لكرة القدم لـ "العربية.نت" أن هذا الخبر مجرد شائعات ومن الصعب اتخاذ مثل هذا القرار، لأنه يستلزم عقد جمعية عمومية للاتحاد الدولي لإضافة منتخبي مصر وإيرلندا إلى قائمة الفرق التي ستشارك في نهائيات كأس العالم، وقد أكد بلاتر في مؤتمر صحافي منذ فترة أن المكتب التنفيذي لم يناقش طلب إيرلندا بالمشاركة في كأس العالم بجنوب أفريقيا، وهذا يعنى أن الأمر منته تماما.

 

وأضافت الهواري "ربما أراد الذين أذاعوا الخبر فرقعة إعلامية لجذب الانتباه، خصوصا وأن الموضوع مثير جداً، لكن ليس له أساس من الصحة".

 

بداية الحكاية

 

وتساءل المصريون عن مدى صحة الخبر الذي نقله مدير إدارة الإعلام بالاتحاد المصري لكرة القدم مدحت شلبي عن القناة المغربية الرياضية التي أكدت أن الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا" يدرس في سرية إضافة منتخبي مصر وإيرلندا إلى الفرق المتأهلة إلي نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا على أساس أن المنتخبين تعرضا للظلم خلال التصفيات المؤهلة للمونديال.

 

وقالت القناة المغربية الرياضية أن منتخبى إيرلندا ومصر تعرضا للظلم في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم، مشيرة إلى هدف "الديوك" الفرنسية في مرمى المنتخب الإيرلندي جاء بعد لمسة يد واضحة من نجم برشلونة تيري هنري، ما أثار استياءً كبيراً في الأوساط الرياضية العالمية، الأمر الذي دفع الاتحاد الإيرلندي لكرة القدم مطالبة الاتحاد الدولي الـ"فيفا" بإعادة المباراة.

 

وعلى الصعيد الأفريقي أشارت القناة المغربية إلى أن منتخب الفراعنة تعرض هو الآخر للظلم لعدم احتساب هدف محمد أبو تريكة في مباراة الذهاب بالجزائر بهدفين، وذلك في المباراة التي خسرها المنتخب المصري (1-3)، ما يتعارض مع قانون اللعبة، إضافة إلى أحداث الشغب التي صاحبت اللقاء الفاصل في أم درمان والذي منح "الخضر" بطاقة التأهل إلى المونديال بهدف عنتر يحيى.

 

وأكدت القناة المغربية أنه في حالة اتخاذ الـ"فيفا" هذا القرار فسوف يتم وضع المنتخب الإيرلندي في المجموعة الأولى مع فرنسا والمكسيك وأورغواي وجنوب أفريقيا. ووضع المنتخب المصري في المجموعة الثالثة مع إنكلترا وسلوفينيا والجزائر والولايات المتحدة الأميركية على أن تبقي المجموعات الأخرى كما هي حيث تشمل كل واحدة أربعة فرق.

 

وقد أثار هذا الخبر الذي أعلن في ساعة مبكرة من صباح الإثنين 15-2-2010 الكثير من البلبلة في مصر، وشكك الكثيرون في إمكانية إتخاذ مثل هذا القرار حتى ولو كان الخبر صحيحاً في ما يتعلق بدراسة القرار من جانب الاتحاد الدولي لكرة القدم، لا سيما وأن القرعة أجريت منذ فترة طويلة، ووضعت كل الفرق المشاركة خطة إعدادها على ضوء القرعة ، كما سيؤدي مثل هذا القرار إلى تعرض الـ"فيفا" لانتقادات حادة.

 

 

 

انشر عبر