شريط الأخبار

"بري" يدعو فرنسا لمنع اسرائيل من الاعتداء على لبنان

05:40 - 15 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اكد رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه اليوم دعم بلاده لسيادة ووحدة الاراضي اللبنانية فيما طالب رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري فرنسا بموقف حازم لمنع اسرائيل من العدوان على لبنان .

جاء ذلك في كلمتين منفصلتين القاهما لارشيه وبري خلال حفل غداء اقامه الاخير على شرف المسؤول الفرنسي بحضور رئيس الوزراء سعد الحريري وشخصيات رسمية وسياسية فرنسية ولبنانية.

وطالب بري "فرنسا بما للبنان من محبة وخصوصية لديها وبما لديها من علاقات مع دول الاتحاد الاوروبي ودول العالم بموقف حازم لمنع اسرائيل من العدوان على لبنان وتجربة اسلحتها الجديدة وجعل لبنان مساحة لتصفية حساباتها الاقليمية".

واكد بري ان "استخدام القوة لن يؤدي الا الى المزيد من دورات العنف" مطالبا مجلس الامن الدولي "بجعل القرار 1701 ممكن التطبيق ورفض ان تبقى اسرائيل استثناء لا تطبق عليها القرارات الدولية".

وراى ان تطبيق القرارات الدولية "هو المفتاح الحقيقي لحفظ السلام والامن الدوليين وحل قضية الشرق الاوسط لان قرارات الامم المتحدة تؤكد على الانسحاب الاسرائيلي من الاراضي العربية المحتلة العام 1967 وتشمل الجولان وقطاع غزة والضفة الغربية اضافة الى القرارات المتعلقة بعودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

واعرب بري عن ترحيه ب"تقدم المواقف الاوروبية" ازاء سياسية الاستيطان الاسرائيلية داعيا فرنسا والاتحاد الاوروبي الى ممارسة الضغوط ليس الى تجميد الاستطيان وانما لوقف بناء المستوطنات نهائيا.

 

وحول الجهود الدبلوماسية المبذولة لاعادة احياء عملية السلام في المنطقة رحب بري بدعوة فرنسا وروسيا الى عقد مؤتمر دولي حول الشرق الشرق الاوسط.

واضاف ان "الشرق الاوسط يمثل هلال الازمات ويحتاج الى معالجة هادئة لملفاته وليس الى توليد المزيد من التوترات".

وحول الملف النووي الايراني شدد بري على ضرورة ان تكون هناك "ادارة مفاوضات هادئة حول الملف النووي الايراني وليس فرض عقوبات " تفاديا للتوترات.

بدوره اكد رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه وقوف فرنسا الدائم الى جانب لبنان ودعم سيادته ووحدة اراضيه.

واكد لارشيه في معرض حديثه عن احياء الذكرى الخامسة لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري ان وحدة اللبنانيين المستعادة "هي اجمل تحية الى روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري".

واشار الى انه مواضيع البحث مع بري تناولت الاوضاع السائدة في لبنان والمنطقة بالاضافة الى العلاقات البرلمانية المتميزة بين لبنان وفرنسا.

واعرب لارشيه عن رغبته بان يتم تطبيق اتفاق التعاون الموقع بين مجلس الشيوخ الفرنسي ومجلس النواب اللبناني العام 2002 خصوصا في مجالات تبادل الموظفين الرسميين وعبر التعاون الخلاق والمبتكر بين مكاتب العلاقات الدولية وتوطيد الروابط الانسانية بين المجلسين.

وقال لارشيه ان "لبنان يتمتع بحكومة تشكلت برئاسة الحريري وهي مصدر امل" مشيرا الى ان الوضع في لبنان "افضل من ذي قبل".

واذ عبر عن دعم فرنسا للبنان قال لارشيه ان "فرنسا لا تدعم لبنان فحسب بل تقف الى جانبه والى جانب وحدة ابنائه واراضيه".

ووجه لارشيه الدعوة لبري والحريري لزيارة مجلس الشيوخ الفرنسي.

وكان رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي قد وصل الى هنا الليلة الماضية والتقى مع البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير حيث نقل اليه دعوة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لزيارة فرنسا.

وسيلتقي لارشيه خلال زيارته للبنان عددا من المسؤولين وسيقوم بزيارة الجنوب ليتفقد قوات بلاده العاملة في اطار قوات الطوارىء الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل).

 

 

 

انشر عبر