شريط الأخبار

كلينتون تهدد إيران بخطوات عقابية والأخيرة تدرس عروضاً غربية لمبادلة اليورانيوم‏

04:32 - 15 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم – قسم المتابعة  

وجَّهت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من العاصمة القطرية الدوحة، في مستهل جولتها على كلّ من قطر والمملكة العربية السعودية أمس، تحذيراً شديد اللهجة إلى إيران، إذ أعلنت أن واشنطن تعدّ مع حلفائها 'إجراءات جديدة'، لإرغام طهران على العودة عن 'قراراتها الاستفزازية' في المجال النووي.

ودعت كلينتون إيران، في كلمة ألقتها أمام الدورة السابعة من منتدى الولايات المتحدة والعالم الإسلامي في الدوحة، إلى إعادة النظر في سياستها النووية 'الخطيرة'. وأضافت أن موقف طهران لا يترك أمام المجتمع الدولي خياراً سوى فرض 'أعباء أكبر'.

وأضافت وزيرة الخارجية الأميركية: 'نعمل الآن بصورة نشيطة مع شركائنا الإقليميين والدوليين في سياق أسلوبنا الذي يعتمد على مسارين من أجل إعداد وتنفيذ إجراءات جديدة لإقناع إيران بتغيير مسارها'.

كذلك، أعربت كلينتون عن 'خيبتها' لغياب التقدم في مفاوضات السلام الإسرائيلية الفلسطينية، مضيفةً أنه لا يمكن فرض التسوية بالقوة.

وقبيل وصولها إلى السعودية، رفض مساعدان لكلينتون التعليق بنفي أو تأكيد معلومات أفادت بأنها قد تطلب من القادة السعوديين أن يعرضوا على الصين زيادة الإمدادات النفطية إلى بكين، لقاء تأييدها لفرض عقوبات جديدة على طهران.

قال مسؤول إيراني رفيع يوم الاثنين ان طهران تدرس عروضا من الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا لمبادلة اليورانيوم بوقود نووي منذ ان اعلنت الاسبوع الماضي انها رفعت مستوى التخصيب إلى 20 في المئة.

ولم يتضح الى اي مدى ذهبت الاقتراحات أبعد من الاتفاق الذي توسطت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة العام الماضي ولم تعلن ايران قبولها به حتى الان. واحيلت المقترحات الجديدة الى علي أكبر صالحي رئيس هيئة الطاقة الذرية الايرانية.

ونقلت وكالة الطلبة الايرانية للانباء عنه قوله "بعد قرار ايران ان تنتج محليا يورانيوم مخصب بنسبة 20 في المئة تلقينا مقترحات من روسيا وأمريكا وفرنسا ونحن الان ندرس هذه المسألة الى جانب مقترحات اخرى من دول مختلفة."

انشر عبر