شريط الأخبار

فتح: توقيع حماس على ورقة المصالحة مدخلا لمناقشة أي ملاحظات

02:49 - 15 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم – غزة

أكدت حركة فتح اليوم الاثنين أن توقيع حركة حماس على الورقة المصرية يعد المدخل الرئيس لمناقشة أي ملاحظات عليها.

 

وقال د. عبد الله أبو سمهدانة عضو المجلس الثوري لحركة فتح، بعد مشاركته في اللقاء الذي جمع الفصائل الفلسطينية في غزة بمشاركة حركتي فتح وحماس "إن الورقة المصرية هي نتاج جولات الحوار التي تعددت والتي احتضنتها القاهرة على مدار الفترات السابقة وهو ما يعني أن ورقة المصالحة هي من إنتاج فلسطيني بحث, مشدداً في الوقت ذاته أن على حماس أن تدرك أن المصالحة الفلسطينية تبدأ بالتوقيع على الورقة المصرية وان أي تأخير لهذا التوقيع هو تأخير للمصالحة واستمرار للانقسام الذي يعصف بكل المشروع الوطني الفلسطيني".

 

وشدد أبو سمهدانة أن باب الحوار أغلق بالتوصل إلى ورقة المصالحة التي وقعتها فتح وترفض حركة حماس التوقيع عليها حتى الآن, مؤكداً أن اللقاءات لا تفتح باب الحوار وإنما تهدف لدفع حماس إلى التوقيع على ورقة المصالحة .

 

وأعرب عن أمله في أن توقع حركة حماس على ورقة المصالحة, مشيراً إلى أن الملاحظات التي أبدتها الفصائل الفلسطينية عليها ستؤخذ في الحسبان عند التنفيذ والتطبيق بما في ذلك ملاحظات حركة فتح التي أبدت الكثير من التحفظات على الورقة ومع ذلك وقعت عليها إكراما للشعب الفلسطيني الذي يعاني من الانقسام وإكراما لدور مصر الشقيقة التي بذلت قصار جهدها من اجل المصالحة الوطنية.

 

وثمن الدور المصري في جمع فرقاء الساحة الفلسطينية ومصالحتهم وهو ما يعد تكاملاً مع الدور التاريخي والمعروف لمصر "الشقيقة" التي دفعت آلاف الشهداء من اجل فلسطين.

 

وأعرب عن اعتقاده في أن يكون هذا اللقاء باكورة لسلسلة من اللقاءات التي قد تتوج بتوقيع حماس على الورقة المصرية, واصفاً هذه اللقاءات بأنها دعوة مفتوحة لحركة حماس للتوقيع على الورقة.

انشر عبر