شريط الأخبار

اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود ترحب بزيارة الوفد البرلماني العربي لغزة

11:44 - 15 تشرين أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم-غزة

عبرت اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود، عن ترحيبها الشديد بالزيارة التضامنية التي ينظمها أعضاء من اتحاد البرلمان العربي إلى قطاع غزة.

 

وذكرت اللجنة في بيان صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه " إن الزيارة التي ينظمها البرلمانيين العرب إلى غزة تعبر عن العمق العربي الأصيل في التضامن مع الشعب الفلسطيني".

 

وأضاف أن الزيارة تأكد على مساندة البرلمانيين العرب للنضال العادل الذي يخوضه الشعب الفلسطيني في مواجهة المخططات الصهيونية التي تهدف إلى تركيع المواطنين خاصة في قطاع غزة.

 

وشدد البيان على أهمية الزيارة التي من شأنها تسليط الضوء على معاناة أكثر من مليون ونصف المليون مواطن محاصرين في قطاع غزة منذ ما يزيد عن ثلاثة أعوام.

 

وأشار البيان إلى أن حوالي 26 عضو برلماني عربي من مصر وسوريا وقطر والكويت والسودان والعراق وسلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة والأردن والبحرين، ينظمون زيارة تستمر لمدة يومين إلى قطاع غزة، سيطلعون من خلالها على الأوضاع المعيشية للسكان القطاع في ظل الحصار المفروض عليه، وسيعقدون عدة زيارات ولقاءات رسمية وشعبية.

 

وأشاد البيان بكل الجهود والتحركات العربية الرامية إلى رفع الحصار ووقف معاناة أبناء الشعب الفلسطيني ، لافتاً إلى أن المواطنين في قطاع غزة بأمس الحاجة من أي وقت مضى لموقف عربي موحد من الحصار الإسرائيلي وإعادة إعمار غزة وكسر الحصار .

 

وقال اللجنة الحكومية: " نتمنى من البرلمانيين العرب الضغط على حكوماتهم حال عودتهم لاتخاذ حل حاسم وعاجل تجاه كسر الحصار واستخدام أدوات الضغط على أمريكا والاحتلال الإسرائيلي من أجل فتح كامل المعابر ومن ضمنها معبر رفح".

 

وأشارت اللجنة الزيارة لها أثر كبير في دعم صمود المواطن الفلسطيني على أرضه، ورسالة قوية للحكومات العربية لتنفيذ قرار  جامعة الدول العربية برفع الحصار عن القطاع.

 

وأعرب عن أمله في أن تسهم الوفود التي تأتي إلى قطاع غزة في كسر الحصار، وإنهاء معاناة أكثر من مليون ونصف المليون مواطن، من حصار ظالم لم يعرفه التاريخ من قبل.

انشر عبر