شريط الأخبار

عبد القادر يطلق تحذيرات من هدم مباني حي كامل في القدس المحتلة

08:24 - 15 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم : القدس المحتلة

حذَّر حاتم عبد القادر، مسؤول ملف القدس في حركة "فتح"، من إقدام بلدية الاحتلال في القدس على هدم حي البستان في بلدة سلوان، وذلك بعد خلافات بين رئيس البلدية نير بركات، والمستشار القضائي للبلدية يوسي هافيليو، على إثر رفض الأول هدم بناية للمستوطنين في البلدة، وإصرار الأخير على إغلاقها أو هدمها باعتبار أنها مقامة بشكل غير قانوني.

من جهة أخرى، أمهلت بلدية الاحتلال أصحاب خمسة محال شعبية في باب العامود، أحد أبواب القدس القديمة الرئيسة، مهلة 48 ساعة لإزالة وهدم محالهم.

وكانت مجموعة من مستخدمي بلدية الاحتلال في القدس برفقة عناصر من شرطة وحرس حدود الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت، أمس، المحال الشعبية، وهدّدت في حال عدم هدم التجار لمحالهم فستقوم هي بذلك وستحيل أصحابها للقانون والمساءلة.

ووقعت مشادات كلامية بين أصحاب المحال ومستخدمي البلدية.

وقال عبد القادر :" إن مكتب المحامي مهند جبارة توجه باعتراض إلى المستشارة القانونية لبلدية القدس الغربية باسم مستأجري المحال التجارية في باب العامود في القدس الشرقية المحتلة ضد قرار البلدية هدم هذه المحال ولعدم إيقاع ضرر ضدهم"، غير انه أشار إلى انه حتى مساء أمس لم يرد جواب من مكتب المستشارة الإسرائيلية على هذا الاعتراض.

وأعلن عبد القادر انه سيتم التوجه اليوم إلى المحكمة المركزية الإسرائيلية باعتراض باسم المستأجرين ضد القرار الإسرائيلي الذي قال انه يستهدف ضرب الوجود التجاري والبشري في القدس القديمة، مضيفاً "المحال التجارية قائمة منذ 10 سنوات وهم يدفعون ضريبة (الأرنونا) ولكن تم فتح ملفات هذه المحال حديثاً عندما بدأت بلدية القدس الغربية التخطيط لتنفيذ حفريات في المنطقة بحجة تطوير البنية التحتية هناك".

وتابع "الهدف الإسرائيلي سواء من الحفريات او إنذارات الهدم واضح وهو خلق بيئة طاردة للتجارة في باب العامود وإرغام التجار على ترك محالهم وذلك بهدف ضرب الحركة التجارية وحركة المواطنين باعتبار باب العامود يشكل شرياناً رئيسياً للبلدة القديمة".

انشر عبر