شريط الأخبار

غزة: السولار الصناعي الوافد لا يفي بتشغيل محطة الكهرباء يوماً كاملاً

08:10 - 15 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : غزة

نفت إدارة شركة توزيع كهرباء محافظات غزة ومعها إدارة مشروع محطة كهرباء غزة صحة ما أثير حول اعتزام الأخيرة إيقاف عملية تشغيل المحطة بسبب نفاد الوقود، وذلك اعتباراً من يوم أمس.

وأشار د. رفيق مليحة، مدير مشروع محطة كهرباء غزة إلى أن وصول كمية من السولار الصناعي أمس إلى المحطة حال دون إيقاف تشغيلها، مؤكداً أنه لو لم تصل هذه الكمية لاضطرت إدارة المحطة إلى وقف تشغيل وحدة التوليد التي عملت منفردة منذ مساء الجمعة الماضي بسبب عدم توفر الوقود اللازم لتشغيل وحدتين.

وأعرب مليحة عن مخاوفه من الاضطرار إلى وقف تشغيل المحطة اعتباراً من يوم غدٍ الذي يصادف أحد الأعياد اليهودية، وذلك في حال امتناع الجانب الإسرائيلي غداً عن تزويد المحطة بالوقود، أو عدم مضاعفة الكمية المفترض ضخها اليوم "الاثنين" بما يكفل توفير الوقود اللازم لتشغيل المحطة حتى صبيحة الأربعاء المقبل.

وبيّن مليحة أن إدارة محطة كهرباء غزة لا تعلم كمية السولار الصناعي المفترض أن تصل إليها في كل يوم من أيام الأسبوع، لعدم وجود جهة تقوم بإبلاغ المحطة بهذا الأمر، وبالتالي فإن عملية تشغيل المحطة تتم وفقاً لما يصلها يوماً بيوم من الوقود، منوهاً إلى أن إدارة المحطة تكون على إطلاع بكمية الوقود المتوفرة في المحطة في نهاية اليوم الذي تستقبل فيه المحطة آخر شاحنة من الوقود.

وشدد على أهمية تزويد المحطة بجدول يوضح كميات الوقود المفترض ضخها في كل أسبوع حتى تتمكن المحطة من مواءمة عملية تشغيل المولدات بما ينسجم وحجم كمية الوقود المتوفرة.

جدير بالذكر أن كمية السولار الصناعي التي تم ضخها بالأمس إلى المحطة تقدر بنحو 350 ألف لتر، ما يكفي لاستمرار تشغيل المحطة حتى نهاية اليوم.

يشار إلى أن معدل كمية السولار الصناعي التي كانت تصل أسبوعياً إلى المحطة خلال الشهرين الماضيين يقدر بنحو 5ر1 مليون لتر، في حين إن الكمية المفترض وصولها أسبوعياً لتشغيل المحطة بوحدتي إنتاج "مولدين" تقتضي وصول 2ر2 مليون لتر أسبوعياً، الأمر الذي أفضى إلى أزمة انقطاع الكهرباء لساعات طويلة خلال الشهرين الماضيين على وجه التحديد.

انشر عبر