شريط الأخبار

الكشف عن أعمال تنكيل وتعذيب خلال اجتياح مخيم شعفاط

07:24 - 14 تشرين أول / فبراير 2010

الكشف عن أعمال تنكيل وتعذيب خلال اجتياح مخيم شعفاط

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

أتهم تقرير أصدره مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية في مدينة القدس المحتلة قوات الاحتلال بارتكاب أعمال تنكيل بحق المواطنين في مخيم شعفاط، خلال حملة المداهمة العنيفة للمخيم الأسبوع الماضي.

 

وأكدت إفادات جمعها باحثو المركز الميدانيون من بعض الضحايا تعرضهم للعنف الشديد والضرب المبرح خلال مداهمة منازلهم، و مطاردة الأطفال والفتية الذين كانوا يحتجون على أعمال الدهم العنيفة لمنازلهم والاعتداء على من فيها بالضرب.

 

ففي الثامن من شباط الجاري وخلال مداهمة منزل في ساعات الفجر الأولى أصيب المواطن عبد الله خليل مصطفى الحواس، وهو عامل، وأب لثلاثة أطفال أصيب بكسر بالأنف نتيجة الاعتداء عليه من قبل الجنود، كما يقول.

 

كما وثق المركز عمليات إطلاق نار على المارة بشكل متعمد، ففي رواية لأحد سكان المخيم و يدعى "محمد مصطفى خليل حباس" أكد على أن جنود الاحتلال أطلقوا النار الحي باتجاهه مما اسفر عن إصابته بشكل متعمد ودون سبب يدعو لذلك.

 

وشدد المواطن حباس على ان عدد كبير  من المستعربين كانوا ينتشرون بين المنازل ويقوموا بإطلاق النار باتجاه المواطنين العزل.

 

إلى جانب ذلك، أكدت شهادات اهالي المخيم على الوحشية التي كان الجنود يتعاملون بها وخاصة في حال اعتقال احدهم، يقول "محمود عبد الفتاح خضر عبد الرحمن" ان الجنود أوسعوه ضربا بعد اعتقاله مما تسبب في إصابته بكسور مختلفة في أنحاء جسمه.

انشر عبر