شريط الأخبار

أسرى القدس وال 48 يؤكدون على قضيتهم فى ذكرى عملية جلعاد

01:41 - 14 تشرين أول / فبراير 2010

أسرى القدس وال 48 يؤكدون على قضيتهم فى ذكرى عملية جلعاد

فلسطين اليوم: غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات على أهمية المطالبة بأسرى أل 48 في ذكرى العملية البطولية التي اقتحم فيها أربعة من المقاومين وهم " الأسير إبراهيم إغبارية، والأسير محمد إغبارية، والأسير سعيد جبارين ، والأسير يحيى اغبارية " من المشيرفة لمعسكر جلعاد العسكري في 14 2/ 1992 م ، واللذين قتلوا بالأسلحة البيضاء ثلاثة من المجندين العسكريين وأصابوا أربعة آخرين بجروح خطيرة ، وتمت محاكمتهم بالسجن المؤبد لمدى الحياة .

 

هذا وناشد أسرى القدس وال 48 لمركز الأسرى للدراسات كل من هو معنى بقضية الأسرى عبر رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات بضرورة التأكيد على قضيتهم ،مطالبين بعدم الخضوع للإملاءت الإسرائيلية لإنجاز صفقة تبادل الأسرى المرتقبة .

 

مستنكرين على الاحتلال ادعاءه أن إطلاق سراح أسرى الداخل بمثابة كسر لقواعد سابقة وضعها الاحتلال ، مضيفين أن عدم إطلاق سراح أسرى الداخل هو كسر للقواعد التي كانت متبعة كون جميع صفقات تبادل الأسرى التي أنجزت منذ عام 79 و 81 و 83 و85 تضمنت إطلاق سراح العشرات من أسرى الداخل ، وأضافوا أن هذه القاعدة يجب ألا تتغير، بل ويجب الإصرار على ضرورة اشتمال الصفقة لأسرى الداخل والقدس .

 

وأكد أسرى الداخل فى أكثر من رسالة  " إن الحركة الأسيرة صامدة، وليأخذ المفاوض الفلسطيني الوقت اللازم لإنجاز الصفقة و وسنوات الاعتقال الطويلة لم تكسر عزائمنا بل نشعر بقوة التحدي ويتعزز الصمود في داخلنا، ولن تهزنا الإشاعات التي تصدر هنا وهناك. ونحن على يقين بأن شعبنا وحركته الوطنية قادرون على حماية الأسرى ولن يتم التخلي عنهم مهما طال الزمن".

 

جدير بالذكر أن عدد أسرى القدس وال 48 قرابة400 أسير منهم 4 أسيرات من القدس و 3 أسيرات من الـ48 .

 

انشر عبر