شريط الأخبار

رئيس أركان الجيش الأمريكي يبحث في تل أبيب سبل منع تسلّح "حماس"

12:10 - 14 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

يبحث رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات الأمريكية الأميرال مايك مولن، مع نظرائه الإسرائيليين، سبل منع تسلّح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، وذلك في الوقت الذي يشتد فيه الحصار وتواصل فيه السلطات المصرية بناء الجدار الفولاذي على طول الحدود مع غزة.

 

ومن المقرّر أن تبدأ اليوم الأحد زيارة مولن لتل أبيب، لبحث إمكانية تعزيز قدرات الجيش الإسرائيلي للحد من دعم طهران لـ "حزب الله" وحركة "حماس".

 

وذكرت مصادر إعلامية عبرية أن عدة لقاءات ستجمع الأميرال مولن برئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال غابي أشكنازي، ووزير الحرب إيهود باراك، وعدد من أعضاء هيئة الأركان العامة لبحث الملف النووي الإيراني، وسبل ضمان التفوق النوعي للجيش الإسرائيلي، والجهود المبذولة لمنع تهريب الأسلحة لحركة "حماس" و"حزب الله"، مشيرةً إلى دور الولايات المتحدة الفعّال جداً خلا الأشهر الاخيرة ضد تهريب وسائل قتالية إلى المنطقة.

 

ونقلت الإذاعة العبرية عن مصادر أمنية إسرائيلية قولها: "إن إسرائيل تولي هذه الزيارة أهمية كبيرة، علماً بأن العلاقات بين الأميرال مولن والجنرال أشكنازي تشكل ذخراً استراتيجياً كما ان لمولن نفوذاً كبيراً لدى الإدارة الأمريكية"، حسب قولها.

 

ويشار بهذا الصدد إلى أن هذه الزيارة تأتي في في أعقاب لقاء جمع مولن وأشكنازي قبل أسبوعين في إطار مشاركتهما في المؤتمر السنوي لرؤساء أركان جيوش الدول الأعضاء في حلف "ناتو"، في العاصمة البلجيكية بروكسيل.

انشر عبر