شريط الأخبار

"التايمز" إسرائيل تقوم بحملة اغتيالات سرية في الشرق الأوسط

08:35 - 14 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفادت صحيفة "تايمز" اللندنية أن إسرائيل تجري حملة اغتيالات سرية في شتى أنحاء الشرق الأوسط لمكافحة التعاون بين حماس وإيران.

 

وقالت مراسلة الصحيفة في إسرائيل إن عملاء إسرائيليين يعملون ضد أفراد حماس والحرس الثوري الإيراني وقياديين في حزب الله سعيا للحيلولة دون تنسيق عمليات بين أعداء إسرائيل الرئيسيين.

 

ونقلت "تايمز" عن مصادر دبلوماسية مصرية أن إسرائيل زادت وتيرة تنفيذ الاغتيالات في الأشهر الأخيرة في الدول العربية بعد أن لحظت ارتفاعاً في التأثير الإيراني في قطاع غزة.

 

وحسب المصادر بدأت إسرائيل حملة الإغتيالات منذ شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي بعملية تفجير حافلة ركاب ايرانية في دمشق ادعت انها كانت تقل عناصر من حرس الثورة الإيراني و"حماس". ولم تتحمل اسرائيل مسؤولية الإنفجار.

 

وأضافت الصحيفة أن انفجار الحافلة في دمشق كان إشارة البداية لسلسلة اغتيالات كان آخرها اغتيال القيادي في "حماس" محمود عبد الرؤوف المبحوح في دبي الشهر الماضي، وسبقها إنفجار عبوة ناسفة قرب مقر "حماس" في بيروت، استهدف على ما يبدو عضو المكتب السياسي أسامة حمدان.

 

ونقلت الصحيفة عن مصادرها المصرية قولها: "إننا نعلم أن النشاط الإسرائيلي السري ازداد... ونحن واعون الى أنهم ينشطون أكثر على أراضينا وفي دول اخرى في المنطقة. فهم يحاولون توريطنا جميعاً في صراعهم".

 

ونسبت (التايمز) الى مصدر فلسطيني كبير في رام الله قوله إن حركة "حماس" تتستر على حوادث تعرض لها أعضاء فيها كي لا تعرض نفسها للحرج.

 

انشر عبر