شريط الأخبار

الرشق: تيار في "فتح" يعطل المصالحة وجهود عربية لدعمها

11:31 - 13 تشرين أول / فبراير 2010

الرشق: تيار في "فتح" يعطل المصالحة وجهود عربية لدعمها

فلسطين اليوم- غزة

كشف عزت الرشق عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، النقاب عن وجود جهود عربية من أكثر من عاصمة عربية لدعم جهود المصالحة وإخراجها من حالة الجمود التي وصلت إليه.

 

وقال لـ"صحيفة فلسطين" في حوار تنشره كاملا في عددها الصادر الأحد 14-2-2010: "من المفترض أن تكون القمة محطة تتجمع فيها محصلة هذه الجهود العربية(...) وآمل أن تنجح هذه الجهود بإنقاذ المصالحة ووضعها على الطريق الصحيح لإنهاء الانقسام".

 

ورفض الرشق الإفصاح عن أي تفاصيل أخرى بخصوص الطريق الذي وصلت إليه الجهود العربية لإنجاح المصالحة, ومن هي الدول التي تحاول تحريك هذا الملف؟

 

وعن زيارة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث الأخيرة إلى قطاع غزة، أكد الرشق أن "حماس" رحبت بزيارة شعث وترحب بمجيء أي قيادي من حركة "فتح" إلى وطنه في غزة.

 

وأوضح أن توجيه انتقادات من قيادات كبيرة في حركة "فتح" لـ"شعث" للقائه قيادات في حركة "حماس", يؤكد أن مسار المصالحة لم ينضج بعد عند "فتح" بالصورة المناسبة وانه لم تجمع فتح على المصالحة حتى اللحظة, فهناك خلافات داخلها، مشيراً إلى وجود قوى في داخل "فتح" تريد أن تعطل المصالحة و"تشوش على أي مبادرة".

 

وقال: "إن رفض رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس المشاركة في القمة العربية المزمع عقدها في ليبيا إذا وجهت دعوة لـ"حماس" للحضور يظهر مدى التوتر الذي يعيشه "عباس" ويكشف أنه شخصية مأزومة، وليس لديه نية حقيقة تجاه المصالحة-حسب قوله.

 

وأعرب عن أسفه لموقف "عباس" المتشنج تجاه مشاركة حركته، مشيراً إلى أن هذا الموقف يظهر أن هناك محاولة للاستئثار في القرار الفلسطيني ومحاولة إبعاد الجهة التي تمثل غالبية الشعب ".

 

وكشف موقع قناة الجزيرة الإخبارية، النقاب عن أن "عباس" أبلغ ليبيا ومصر والسعودية والأردن أنه لن يحضر القمة العربية المقررة في 27 من شهر مارس/آذار المقبل في ليبيا إذا حضرها رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل.

 

انشر عبر