شريط الأخبار

كتلة الصحفي: حادث استهداف منزل الصحفي "صبري" يظهر نذالة المتورطين

01:56 - 13 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت كتلة الصحفي الفلسطيني اطلاق النار صوب منزل الصحفي المعتقل لدى الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية مصطفى صبري في مدينة قلقيلية.

وقالت الكتلة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إن الحادث يؤكد على الإمعان في إرهاب الصحافيين وقمعهم من خلال استهداف بيوتهم وتهديد حياة أسرهم، في أبشع جرائم القمع والإرهاب المنتهج من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية، والتي وفرت مناخاً لانطلاق العابثين بأمن المجتمع. على حد البيان

وأكدت الكتلة إن الحادث يظهر مدى جبن ونذالة المتورطين في ذلك، لاسيما أن الاستقواء على النساء واستهداف الآمنين في بيوتهم لا يمت للأخلاق والقيم بصلة.

ودعت كتلة الصحفي الفلسطيني لإطلاق سراح الصحافيين المعتقلين في سجون الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية طارق أبو زيد، ويزيد خضر، ومصطفى صبري الذي اعتقل عدة مرات، لتشدد على أنه آن الأوان للإقلاع عن نهج قمع وملاحقة فرسان الكلمة والصورة، فلا سبيل اليوم لأسر الكلمة وكتم الصوت وحجب الصورة.

كما دعت المؤسسات الحقوقية والجهات المعنية بالحريات الإعلامية، المحلية منها والدولية، إلى ممارسة ضغوط جادة وحقيقية من أجل وقف الانتهاكات المتواصلة بحق الصحافيين والحريات الإعلامية في الضفة الغربية المحتلة، وتؤكد أنه لم يعد هناك مجالاً للصمت وتجاهل الأمر بعدما وصل الاستهداف إلى منازل وأسر الصحافيين.

انشر عبر