شريط الأخبار

الرئيس اليمني يعلن وقفا لاطلاق النار مع المتمردين الحوثيين

11:09 - 12 آب / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

اعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح يوم امس الخميس التوصل الى وقف لاطلاق النار مع المتمردين الحوثيين في شمال البلاد ابتداء من منتصف ليل الخميس الجمعة (الخميس 21.00 تغ) وذلك بعد ستة اشهر من شن هجوم الجيش اليمني.

كما امر قائد التمرد عبد الملك الحوثي انصاره باحترام هذه الهدنة.

وجاء في بيان رسمي صدر في ختام اجتماع عقد برئاسة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وضم اعضاء اللجنة الوطنية المكلفة الاشراف على تنفيذ النقاط الست والمؤلفة من اعضاء من مجلسي النواب والشورى "قررنا ايقاف العمليات العسكرية في المنطقة الشمالية الغربية ابتداء من الساعة الثانية عشرة من مساء الخميس، وذلك بما من شأنه حقن الدماء واحلال السلام في المنطقة الشمالية الغربية".

ويأتي هذا الاعلان بعد تسرب معلومات الاربعاء عن ان الاتفاق بات وشيكا لوقف المعارك التي بدأت في الحادي عشر من آب(اغسطس) الماضي بين المتمردين الحوثيين الشيعة من جهة والجيش في محافظة صعدة من جهة اخرى.

وتم التوصل الى وقف اطلاق النار بعدما وافق المتمردون على الشروط الستة التي وضعتها السلطات اليمنية.

 

واضاف البيان الذي بثه التلفزيون اليمني ان "ايقاف العمليات العسكرية مرهون بالتزام عبد الملك الحوثي واتباعه بالنقاط الست واليتها التنفيذية".

ونقل البيان "حرص الدولة على حقن الدماء واحلال السلام ومعالجة كافة الآثار المترتبة على تلك الفتنة التي اشعلها الحوثي في المنطقة الشمالية الغربية سواء في الجوانب المادية او الاجتماعية".

 

وتتضمن النقاط الست "الالتزام بوقف اطلاق النار وفتح الطرقات وازالة الالغام وانهاء التمترس في المواقع وجوانب الطرق" و"الانسحاب من المديريات وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية" و"اعادة المنهوبات من المعدات المدنية والعسكرية اليمنية والسعودية" و"اطلاق المحتجزين من المدنيين والعسكريين اليمنيين والسعوديين" و"الالتزام بالدستور والنظام والقانون".

 

كما تشمل "الالتزام بعدم الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة".

من جانبه امر زعيم التمرد عبد الملك الحوثي في بيان اصدره مساء الخميس انصاره بضرورة الالتزام بوقف اطلاق النار الذي

 

اعلنه الرئيس علي عبد الله صالح.

 

ففي بيان مقتضب، امر الحوثي المتمردين بوقف المعارك على كل الجبهات في الموعد الذي حددته الحكومة اليمنية، اي منتصف ليل الخميس الجمعة.

واضاف البيان انه سيتم العمل على اعادة فتح الطرق وازالة الحواجز ونقاط المراقبة ما ان يترسخ وقف اطلاق النار.

 

وتم تشكيل اربع لجان لتطبيق وقف اطلاق النار ميدانيا احداها مخصصة للسهر على تطبيقه على طول الحدود اليمنية مع المملكة السعودية التي كانت خاضت حربا مع المتمردين الحوثيين بعد تسلل متمردين الى اراضيها.

 

وكانت المعارك اشتدت قبيل التوصل الى وقف اطلاق النار، واعلن مصدر عسكري يمني الخميس ان 12 عسكريا يمنيا و24 متمردا حوثيا قتلوا في معارك طاحنة دارت في محوري حرف سفيان وصعدة في شمال اليمن.

وفي الوقت الذي كانت تدور فيه هذه المعارك اعلن موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية الخميس ان جهودا مكثفة تبذل لوقف القتال واعادة السلام الى صعدة.

واضاف الموقع انه سيتم تشكيل "لجنة وطنية" تتكون من برلمانيين للاشراف على تطبيق النقاط الست واحلال السلام بمحافظة صعدة.

وتابع الموقع ان اللجنة ستباشر عملها حال اعلان توقف العمليات العسكرية وستشرف على اعادة فتح الطرقات وعودة النازحين الى منازلهم والافراج عن المعتقلين.

وكانت السلطات اليمنية شنت هجوما في الحادي عشر من آب(اغسطس) 2009 على المتمردين الحوثيين الشيعة. الا ان المواجهات المسلحة بين الطرفين تعود الى العام 2004 وكانت تتواصل في شكل متقطع واوقعت الاف القتلى وادت الى نزوح نحو 250 الف شخص.

انشر عبر