شريط الأخبار

تصريحات ليبرمان منسقة مع نتنياهو وباراك..إسرائيل: حزب الله يملك صاروخا يثير ذعرنا

10:58 - 12 حزيران / فبراير 2010

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت مصادر عسكرية إسرائيلية على أنه على الرغم من التهديدات الإسرائيلية المستمرة بضرب أهداف سورية إذا واصلت تزويد حزب الله بالأسلحة الإستراتيجية على حد تعبير المصادر، إلا أن سورية زودت حزب الله في النصف الأول من شهر كانون الثاني (يناير) بصواريخ أرض - أرض من إنتاج الصناعات العسكرية السورية من طراز "فاتح 110".

 

ونقل موقع "تيك ديبكا" الإليكتروني المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية عن تلك المصادر تأكيدها أن تهديدات وزير الخارجية الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان لسورية وللرئيس بشار الأسد

كانت منسقة مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الحرب إيهود باراك لكنهم لم يعلنوا ذلك صراحة.

 

وحسب تلك المصادر فإن الصواريخ التي يملكها حزب الله من طراز "فاتح" تزن ثلاثة أطنان وتحمل رأس متفجر يزن نصف طن من المتفجرات ويصل مداه إلى 259 كم ويعمل على الوقود الصلب الأمر الذي يمنحه سرعة في الإطلاق دون الحاجة إلى تحضيرات مسبقة ودقة في الإصابة، وادعت المصادر أن السوريين يصنعون حاليا رؤوسا كيماوية لهذا الصاروخ، بهذا تكون سورية قد زودت بصواريخ متنقلة يصعب على سلاح الجو الإسرائيلي تدميرها لأنها ليست على منصات ثابتة.

 

وذكرت المصادر أن المخابرات الإسرائيلية كانت تراقب احتمال وصول صواريخ مضادة لطائرات إلا أن الجميع تفاجئ بتزويد سورية لـ حزب الله بصواريخ فاتح التي تعتبر أخطر بكثير من مضادات الطائرات.

 

وأشار موقع "تيك ديبكا" أن هذه القضية دفعت أحد المسؤولين الأميركيين للتصريح قبل أسبوع بأن استمرار سورية بتزويدها لحزب الله بالأسلحة الإستراتيجية سيجلب حربا ثالثة على لبنان على غرار حرب تموز(يوليو) 2006.

انشر عبر