شريط الأخبار

نائب الأمين العام للجهاد للإسلامي: نتوقع حربا جديدة الصيف القادم

10:17 - 12 حزيران / فبراير 2010

نائب الأمين العام للجهاد للإسلامي: نتوقع حربا جديدة الصيف القادم

فلسطين اليوم- دمشق

توقع الأستاذ زياد النخالة نائب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الفلسطيني أن تكون هناك حرب جديدة على غزة خلال الصيف القادم.

 وقال نائب الأمين العام لمراسل "فلسطين اليوم" أعتقد أن إسرائيل تركز على قطاع غزة، لأنها تشكل عقبة كبيره في طريق بدء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية من وجهة نظر الإسرائيليين، وأضاف قائلا: المقاومة في غزة تشكل شوكة في الحلق الإسرائيلي، ونحن لا بد أن نتوقع الحرب الإسرائيلية في أي وقت، لأن إسرائيل عدو دائما يفكر في كيفية إضعافنا بكل الوسائل، ومنها الوسائل العسكرية، ولهذا أتوقع أن نكون مقبلين على صيف ساخن مع إسرائيل.

وحول الأسباب التي تجعل من إسرائيل تبدأ بالحرب على غزة قال الاستاذ النخالة: أن الجمود الحالي في العملية السياسية على المسار الفلسطيني الإسرائيلي، والجمود في الملفات الأمريكية في المنطقة خاصة في العراق وأفغانستان والملف النووي الإيراني تجعل واشنطن لا تمانع في ضوء أخضر لإسرائيل بشن حرب جديدة على غزة لتحريك هذه الملفات، مؤكدا أن هذا الجمود السياسي لا يحله إلا معركة تخلق وقائع جديدة على الأرض، وتابع : لذلك الإسرائيليون يمكن أن يدفعوا بالأمور باتجاه الحرب من أجل فتح أفق ومعطيات جديدة بهدف تحطيم قوى المقاومة في غزة التي تشكل عقبة في طريق أي تسويات على حساب الشعب الفلسطيني.

وأوضح القائد الفلسطيني أن إسرائيل تعتقد أن غزة هي الحلقة الأضعف في المحور المعادي لإسرائيل في المنطقة الذي يضم بالإضافة إلى غزة إيران وحزب الله وسوريا، وشرح ذلك بقوله : بالإضافة إلى الانسداد في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية هناك جمود في الملف الإيراني النووي، وهناك تبادل للتهديدات بين إسرائيل وإيران وسوريا، ولهذا إسرائيل تعتقد أن غزة هي الحلقة الأضعف التي يمكن أن تحرك الجمود الحالي في باقي الملفات.

 

انشر عبر