شريط الأخبار

أسرى "فتح" يهاجمون شبانة ويعتبرون كشفه للوثائق بهدف ابتزاز عباس

12:55 - 11 تشرين أول / فبراير 2010

أسرى "فتح" يهاجمون شبانة ويعتبرون كشفه للوثائق بهدف ابتزاز عباس

فلسطين اليوم- غزة

اعتبر أسرى حركة "فتح" كشف الضابط في المخابرات الفلسطينية فهمي شبانة ما قال إنه تجاوزات أخلاقية ومالية ضد مقربين من الرئيس محمود عباس بأنه يهدف إلى ابتزاز السلطة وعباس للعودة إلى طاولة المفاوضات دون وقف للاستيطان.

 

وكان الضابط الفلسطيني كشف بالوثائق المكتوبة والمرئية فساد كبار المسؤولين في السلطة ومقربين من الرئيس عباس عبر القناة الإسرائيلية العاشرة.

 

وقال الأسرى في بيان لهم "يخرج علينا الآفة المدعو فهمي شبانة بتلفيقات وتشويهات وبأوامر من أسياده الإسرائيليين وعبر شاشاتهم القذرة بهدف النيل من مواقف السلطة وعلى رأسها القائد الرئيس أبو مازن الرافض للعودة إلى طاولة المفاوضات دون وقف الاستيطان ومرجعية واضحة وإطلاق سراح الأسرى، وعودة اللاجئين، وبتأكيده المستمر على تمسكه بالثوابت الوطنية تلك رغم كل الضغوط الإسرائيلية  والعالمية والداخلية"، حسب تعبيرهم.

 

وشدد الأسرى على التفافهم حول القيادة الفلسطينية وخاصة الرئيس عباس، مؤكدين على مواقفه الثابتة والتي لن يحيد عنها حتى إقامة الدولة وعاصمتها القدس، حسب قولهم.

 

وأضاف البيان "هذا كله لن ينال من عزيمة قيادتنا الوطنية الشرعية، وسنبقى وإياها على العهد محافظين، و تذكروا بأن القدس أمانة في أعناقنا جميعا، و سنبقى الأوفياء لها"، مؤكدين أن يد العدالة والثوار ستنال من شبانة عاجلا أم آجلا، وكل من يقف خلفه، حسب تعبيرهم.

انشر عبر