شريط الأخبار

زوجة الأسير مشتهى تطالب المقاومة بالثبات على موقفها

12:03 - 11 تموز / فبراير 2010

زوجة الأسير مشتهى تطالب المقاومة بالثبات على موقفها

فلسطين اليوم- غزة

أكدت زوجة الأسير روحي مشتهى اليوم الخميس، أن توقف الصفقة كان متوقعاً بالنسبة لها، ومازال أمل الإفراج عن الأسرى حياً حيث أن خروجهم من السجن مسألة وقت.

 

وأوضحت أم جمال مشتهى لجمعية واعد لسرى والمحررين، أن قدر الله لم يأت بعد وعندما يأتي قدر الله سيخرج الأسرى رغماً عن أي قوة وجبروت في العالم.

وأشارت أم جمال مشتهى إلى أن وضع الأسرى وخاصة أسرى غزة صعب ومأساوي نظراً لعدم وجود وسيلة اتصال بينهم الأمر الذي زاد من معاناة زوجات الأسرى وأبنائهم وضاعف من عذاباتهم التي امتدت لسنوات.

وقالت أم جمال:"مرت 22 سنة ونصف على اعتقال زوجي الذي تنقل في عدة سجون والآن يقبع في سجن هداريم"، مضيفةً أنها لا تعلم تفاصيل وضعه الصحي الآن".

أما عن ظروف اعتقاله، فأوضحت أنها محرومة من زيارته منذ سبع سنوات بحجج أمنية لذا فهي لا تعلم ظروف اعتقاله الحقيقة شيء، منوهةً إلى أن الأسرى يحلمون باليوم الذي ستتم فيه الصفقة بل أن هناك العديد من أسرى من حزم أمتعه وينتظر الخروج فالأمل بالنسبة لهم أصبح أقرب من ذي قبل وطابت مشتهى فصائل المقاومة الفلسطينية الثبات على موقفها والصمود أمام المفاوض كما صمد الأسير طوال السنين في وجه أظلم سجان .

 

وأشارت أم جمال إلى أن زوجها بتاريخ 13-2-2010يكمل 22عاماً داخل السجن والألم والأمل ما زال طريقها، حيث أنه محكوم مدى الحياة  وهو من مواليد عام 1959 .

 

 

انشر عبر