شريط الأخبار

وزير النفط العراقي: العراق يسعى لتحويل الثروة النفطية لثروة مستدامة

12:02 - 11 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أعطى وزير النفط العراقي حسين الشهر ستاني اشارات بأن بلاده مقبلة خلال السنوات الستة القادمة على أن تكون في طليعة دول العالم في مجال انتاج وتصدير النفط الخام ، وذلك عندما تقترب معدلات انتاج النفط الخام الى 12 مليون برميل يوميا ، بالاستعانة بكبرى شركات النفط العالمية.

 

وقال الشهرستاني، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، "لقد طال انتظار العراقيين وآن الأوان لكي يستفيدوا من ثروتهم النفطية الهائلة وتحويل ايراداتها إلى مشاريع عملاقة في جميع المجالات الصناعية والصحية والزراعية وإعادة البناء والإعمار وحل مشاكل أزمة السكن".

 

وأضاف "يكفي نفط العراق جميع العراقيين، وسيكون عنصر لحمة وليس عنصر نزاعات طائفية ونعمل حاليا على تشكيل صندوق استثماري للاجيال القادمة مثل دول عديدة في العالم كما نعمل على تحويل الثروة النفطية لثروة مستدامة من خلال الاستفادة من الايرادات المقبلة في تنفيذ مشاريع كبيرة ومهمة".

 

وبحسب تقديرات وزارة النفط العراقية ، يبلغ حجم احتياطي البلاد المعلن من النفط الخام يبلغ حاليا 115 مليار برميل واحتياطي آخر في طور الاستكشاف يقدر بـ214 مليار برميل ،فضلا عن دراسة تشير إلى أن مناطق غرب البلاد واعدة بالنفط الخام والغاز الطبيعي.

 

وذكر وزير النفط العراقي أن "الاستثمارات النفطية الهائلة.. ستكون بوابة لحل أزمة البطالة في البلاد، وربما يضطر العراق مستقبلا الى الاستعانة بالعمالة الخارجية".

 

وتابع "كما أن هذه الاستثمارات لن تنعكس سلبا على استقرار النفط في السوق العالمية(...) وقد أعددنا ورقة سيتم طرحها على منظمة أوبك العام المقبل من أجل وضع ضوابط لتحديد الحصص (...) سياستنا هي تعظيم الايرادات وليس تعظيم الانتاج ونسعى إلى العدالة في توزيع الحصص في منظمة أوبك".

 

انشر عبر