شريط الأخبار

عطوان يحدد لـ "عباس" الخطوات الواجب اتخاذها بعد فضيحة "الحسيني"

10:47 - 11 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة

طالب الأستاذ عبد الباري عطوان الرئيس محمود عباس بإتخاذ خطوات محددة للرد على فضيحة رئيس ديوانه رفيق الحسيني، والاختراق الامني الكبير الذي كشفت عنه.

 وقال رئيس تحرير صحيفة القدس العربي إن على عباس إتخاذ الخطوات التالية:

أولاً: تشكيل لجنة من قضاة محترمين، وشخصيات فلسطينية مستقلة، ورجال أمن من اهل الثقة، للتحقيق في هذه الفضيحة بكل ابعادها، يقف امامها جميع المتورطين او المسؤولين لمعرفة الحقائق كاملة، ومصارحة الشعب الفلسطيني بكل النتائج في ظل شفافية مطلقة.

 

ثانياً: عدم الذهاب مطلقاً الى المفاوضات طالما ان الهدف من هذه الفضيحة، مثلما قال الطيب عبدالرحيم، هو الضغط عليه للتجاوب مع النداءات والضغوط الموجهة اليه في هذا الخصوص.

 

ثالثاً: اقالة جميع الاشخاص المتورطين في هذه الفضيحة واعتقالهم على ذمة التحقيق دون اي تأخير، فإذا ثبتت ادانتهم يقدمون الى المحاكمة، واذا ثبتت براءتهم يتم اطلاق سراحهم.

 

وختم عطوان بأن هذه الفضيحة هي اختبار جدي للسيد عباس وسلطته وقيادته، وهو اختبار مصيري، نأمل ان يجتازه بأقل قدر ممكن من الخسائر الشخصية والوطنية، اذا تعذر النجاح فيه.

 

انشر عبر