شريط الأخبار

عوائل قدامى الأسرى يتوقون للقاء أسراهم قبل الموت

09:45 - 11 كانون أول / فبراير 2010


عوائل قدامى الأسرى يتوقون للقاء أسراهم قبل الموت

فلسطين اليوم- غزة

أكد أهالي قدامى الأسرى على أهمية إتمام صفقة تبادل مشرفة أو مفاوضات تؤكد على الأسرى القدامى في أعقابها يلتقون بأبناءهم اللذين اعتقلوا وهم أطفال.

 

وقد أكد الحاج أبو طارق شقيق الأسير نهاد جندية من الشجاعية خلال لقاء أجراه مركز الأسرى للدراسات مع عوائل عدد من عمداء الأسرى، أن الأسير جندية المحكوم 25 عام والذى اعتقل بعمر 16 عام وله فى الاعتقال منذ العام 13-7-1989 تعرض للكثير من العذابات أثناء اعتقاله فقد فقد أباه وشقيقته وشقيقه الأكبر وتم هدم بيته وله فى الاعتقال أكثر من عمره خارج السجون بست سنوات ، وتمنى أبو طارق أن ينعم جندية بالفرج القريب .

 

وأكد والد الأسير أشرف البعلوجى البالغ من العمر 38 عاما من سكان حي التفاح في مدينة غزة والمعتقل منذ 14-12-1990 والذى دخل عامه العشرين في سجون الاحتلال والمحكوم 360 سنة وتم هدم بيته ، أتمنى من الله عز وجل أن يتم الافراج عن ابنى فى حياتى ، وأضاف الرجل المسن ابنى أشرف فقد أمه قبل عامين وأخشى أن يخرج كما الكثير من الأسرى القدامى بلا والدين .

 

كما وتمنت والدة الأسير محمد حمدية أن تفرح بابنها المعتقل منذ 21 عام والمحكوم 25 عام من الشجاعية والذى تم هدم بيته الآخر ، مضيفة أن أى فرحة ستكون منقوصة فى ظل غياب الحاج أبو محمد الذى انتظر ابنه سنوات طويلة حتى آتاه الموت قبل الفرحة به .

 

كما وتمنت الحاجة أم جميل والدة الأسير ثائر الكرد من مخيم جباليا والمحكوم 35 عام أن تلتقى بابنها وتطمئن عليه قبل وفاتها ، مؤكدة أن ابنها له فى الاعتقال ما يزيد عن 22 عام وأمضى فى السجون بما يزيد عن عمره خارجها ، داعية الكل بالنظر فى قضية الأسرى القدامى .

 

هذا وطالب حمدونة مدير المركز كل المعنيين بقضية الأسرى أن تكون قضية القدامى أولى أولويات اهتمامهم ، وأن تكون مركز أجنداتهم على كل الصعد ، مضيفاً أن أعداد كبيرة من ذوى الأسرى توفوا حسرة على أبناءهم فى السجون ، ومن تبقى على يأمل بلقاء قريب .

انشر عبر