شريط الأخبار

تجار مقدسيون يعتصمون في البلدة القديمة احتجاجاً على الاحتلال

02:36 - 10 تشرين أول / فبراير 2010

تجار مقدسيون يعتصمون في البلدة القديمة

القدس المحتلة- فلسطين اليوم

نفذت مجموعة من التجار المقدسيين اعتصاما اليوم الأربعاء سوق خان الزيت في البلدة القديمة من القدس تضامنا مع ثلاثة من زملائهم في السوق أمس واليوم.

 

وقال بيان لمركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية أن الأحداث بدأت أمس حين داهمت طواقم من البلدية والشرطة ملحمة تعود للمواطن عنان الصباح وسط سوق خان الزيت وحررت مخالفة له بقيمة ألف شيكل بدعوى وضعه ثلاجة لحوم عند مدخل محله خلافا للقانون، ولدى احتجاج المواطن المذكور على تصرف مسئولي البلدية وأفراد الشرطة انهالوا عليه بالضرب ، زاعمين أنه هدد مسئولا في البلدية بالقتل على خلفية تحرير المخالفة، واقتيد إلى مركز شرطة المسكوبية ، حيث لا زال معتقلا هناك.

 

وأضاف البيان الذي وصل ل"فلسطين اليوم" نسخه عنه:" أن طواقم البلدية والشرطة عادت قبل ظهر اليوم إلى الملحمة وحاولت تحرير مخالفة أخرى بحق شقيقيه عيسى ومحمد، اللذين احتجا على  تصرفات طواقم البلدية، فاعتدي عليهما بالضرب، واقتحمت عناصر من الشرطة منزلهما القريب من الملحمة واعتدت على من فيهما بالضرب دون مبرر، فيما اقتيد الشقيقان إلى مركز شرطة القشلة في باب الخليل داخل أسوار البلدة القديمة ، حيث احتجزا للتحقيق".

 

ونوه بيان مركز القدس إلى أن أكثر من عشر مخالفات حررت اليوم بحق تجار في البلدة القديمة للذريعة ذاتها، ما أثار غضب واستياء التجار،

 

واتهم المركز في بيانه البلدية بتصعيد ملاحقاتها للتجار المقدسيين، حيث سجلت خلال الأشهر الست الماضية عشرات المداهمات اليومية لأسواق البلدة القديمة ، وللأسواق خارج أسوار المدينة وتحرير مخالفات بالجملة للتجار هناك بدعوى مخالفتهم أنظمة البلدية فيما يتعلق بيافطات المحلات، أو بالبضائع التي يضعها التجار أمام محلاتهم.

 

و طالب المركز بوقف حملات المداهمة العنيفة التي تتم بمرفقة بوليسية غالبا ما يتخللها الاعتداء على التجار، وهي حملات لا تجد مثيلا لها في القدس العربية بحق التجار وأصحاب المحلات اليهود هناك.

انشر عبر