شريط الأخبار

هيلاري كلينتون في قطر والسعودية من 13 الى 16 من الجاري

09:21 - 10 حزيران / فبراير 2010

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية ان الوزيرة هيلاري كلينتون ستزور قطر والسعودية من 13 الى 16 شباط (فبراير)، في اطار الجهود المبذولة لتوطيد العلاقات مع العالم الاسلامي واحياء عملية السلام الاسرائيلية العربية ومعالجة المسائل الامنية.

 

وقال الناطق باسم الخارجية فيليب كراولي ان الوزيرة ستشارك الاحد في الدوحة في المنتدى العالمي للاسلام والولايات المتحدة وستلتقي امير قطر الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني، كما ستلتقي رئيس وزراء قطر وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني.

 

وكان مندوبون مشاركون في المنتدى الاسلامي الاميركي في الدوحة قبل سنتين ايدوا المرشح للرئاسة آنذاك باراك اوباما مع استبعادهم اي تغيير جذري في السياسة الاميركية في حال وصوله الى البيت الابيض.

 

وبعد مضي سنة على تولي اوباما السلطة، لم يتمكن من تحقيق اي تقدم يذكر في عملية السلام المتعثرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين، ولم تعد وعوده بـ"بداية جديدة" في العالم الاسلامي تلقى التجاوب الذي لقيته في الماضي بين المسلمين والعرب.

 

وبعد قطر، تتوجه كلينتون الى الرياض في 15 و16 شباط (فبراير) لاجراء محادثات مع الملك عبدالله بن عبد العزيز ووزير الخارجية الامير سعود الفيصل.

 

ولم يكشف كراولي اي تفاصيل عن محادثات الوزيرة في البلدين، غير ان من المتوقع ان تبحث في السعودية عملية السلام الاسرائيلية - العربية وسبل الحد من طموحات ايران النووية ومخاطر تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" الذي يتخذ مقرا له في اليمن المجاورة.

 

وتأتي هذه الزيارة في خط الجهود التي تبذلها ادارة اوباما لتوطيد الروابط مع العالم الاسلامي.

 

وتعهد اوباما في خطاب تنصيبه العام الماضي بالبحث عن "سبيل جديد للمضي قدما" مع العالم الاسلامي "مبني على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل"، وذلك بعد ثماني سنوات من الاضطرابات والتدهور في هذه العلاقات في عهد سلفه جورج بوش.

 

وكانت وزارة الخارجية اعلنت عن زيارة كلينتون الى المنطقة اولا على موقع "تويتر"، واشار مسؤولون الى انها المرة الاولى التي يتم الاعلان فيها عن خطط وزيرة الخارجية في رسالة "تويت".

انشر عبر