شريط الأخبار

السلطات الأردنية تعيد الشيخ كمال خطيب وتمنعه من دخول أراضيها

08:56 - 10 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم-القدس

قامت سلطات المعابر الأردنية بإعادة الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، ورفضت دخوله إلى أراضيها، بعد أن كان متوجها إلى جامعة عمان الأهلية لتسجيل نجله للالتحاق بالجامعة.

 

وقبل إعادته قامت المخابرات الأردنية بالتحقيق مع الشيخ كمال خطيب، وتسليمه قرارا بمنع دخوله إلى الأراضي الأردنية، دون إبداء أي مبرر أو سبب للقرار.

 

وفي حديث مع الشيخ كمال خطيب حول الموضوع قال لـ'القدس العربي': ليتنا نعرف السبب الذي لأجله نمنع من دخول الأردن، لأن عدم معرفتنا للسبب يجعلنا نتساءل من هو صاحب القرار ومن له المصلحة في منعنا من دخول الأردن، ولكن مع ذلك نحن نعتبر أن دورنا في الحفاظ على هويتنا وواجبنا اتجاه المسجد الأقصى يجب أن يكون له تقدير وتثمين من السلطات الأردنية وليس معاقبتنا على ذلك، إلا أننا في النهاية سنظل نحب الأردن وشعب الأردن ونتمنى له كل خير.

 

وأضاف: اننّا في الحركة الإسلامية وفي ظلّ استمرار منع الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية من دخول المملكة الأردنية الهاشمية وفي ظلّ منعي أنا كذلك فإنّنا نطالب وبشكل أخويّ السلطات الأردنية بالمبادرة لعقد لقاء مشترك بيننا وبينهم لنتبين معاً الدوافع لهذا الموقف الأردني من الحركة الإسلامية، إنّنا نعتقد أنّ الأجهزة الأمنية الأردنية لديها معلومات مغلوطة يجب أن تتبينها حقّا. الأردن بالنسبة لنا ليس عدوا وإنما هم أخوة.

انشر عبر