شريط الأخبار

حسن شحاتة يرفض تدريب منتخب إسرائيل مفضلا الموت جوعا

06:45 - 09 تشرين أول / فبراير 2010

 

دبي/ أعلن المدير الفني للمنتخب المصري حسن شحاتة رفضا حازما وقاطعا لعروض إعلامية من تل أبيب رشحته لتولي قيادة المنتخب الإسرائيلي لكرة القدم.

 

وقال في تصريحات صحافية "الموت جوعا أشرف لي، ولأسرتي من مجرد التفكير في تدريب المنتخب الإسرائيلي". مضيفا "أنا طبعا فاهم سر الغيرة الإسرائيلية من نجاح منتخب مصر، والإنجازات التي يحققها سنويا".

 

فيما شبه ناقد بالقناة الرياضية الإسرائيلية حسن شحاتة في حالة قيادته للمنتخب الإسرائيلي إلى نهائيات كأس العالم، بالرئيس الراحل أنور السادات بزيارته الشهيرة للقدس، فمثلما ألهب السادات خيال العالم، سيلهبه أيضا شحاتة.

 

واستطرد شحاتة الحاصل على بطولة الأمم الأفريقي مع المنتخب المصري ثلاث مرات على التوالي في انجاز غير مسبوق على مستوى المنتخبات "يستحيل أن أفكر في زيارة إسرائيل، أو تدريب منتخبها، حتى لو كان المنتخب الوحيد في العالم الذي يطلب خدماتي وخبراتي، واعتزال التدريب في هذه الحالة هو القرار الوطني السليم".

 

وقال "يتصور الصهاينة أنني أقبل بمهمة تدريب منتخب من قتلة الأطفال والنساء والشيوخ، وأساهم في رفع اسم فريق يمثل دولة احتلال". موضحا بسخرية بالغة "طول عمري أسمع أن إسرائيل تقتل العرب، إسرائيل تضرب صواريخ، إسرائيل تدمر القرى والمدن، لكن هذه أول مرة في حياتي أسمع أن إسرائيل تلعب كرة القدم".

 

دعوة لحسن شحاتة

 

ونقلت جريدة "المصري اليوم" المستقلة التي تصدر في القاهرة عن الناقد الإسرائيلي "دانيال شاحاك" أنه وجه الدعوة لحسن شحاتة لتولى مهمة تدريب المنتخب الإسرائيلي في الفترة المقبلة، من خلال القناة الرياضية الإسرائيلية.

 

وقال شاحاك "يتمتع حسن شحاتة بمزاج شرق أوسطى، وحقق إنجازات مبهرة، ويجيد التعامل مع فساد قيادات كرة القدم، كما يجيد السيطرة على نجوم الفريق. لهذه الأسباب مجتمعة حصل على بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي، ولهذه الأسباب أيضا يجب التعاقد معه لتدريب المنتخب الإسرائيلي".

 

وأضاف الناقد الإسرائيلي "إسرائيل تبحث في العالم كله عن مدير فني لمنتخبها، ولا ترى المدير الفني المناسب الموجود على بعد خطوات منها. وشكل رئيس اتحاد كرة القدم الإسرائيلي "أفي لوزان" لجنة فنية لاختيار مدرب أجنبي للمنتخب الأول، ونحن في القناة الرياضية اخترنا له المرشح المناسب".

 

ورصد مزايا حسن شحاتة قائلا "كان لاعب كرة قدم عظيماً، ومهاجما خطيرا، وهو ما يناسب المنتخب الإسرائيلي الذي ينبغي أن يتحول للعب كرة القدم الهجومية. علاوة على أن الانضباط بالنسبة له مسألة لا فصال فيها، ولن يتعب شحاتة في التكيف مع الأطعمة التي يقدمها المطبخ الإسرائيلي، ولن تتكلف الخزينة العامة مبالغ طائلة مقابل سفره لزيارة أسرته، وقضاء إجازاته في مصر. ولو حصل على إجازة شهرية يمكنه أن يسافر بالأتوبيس حتى القاهرة".

 

قائد عربي ملهب للخيال

 

ويتخيل شاحاك أن تل أبيب بهذه الخطوة تقطع شوطا كبيرا في التعايش مع العالم العربي، وسيلتهب خيال العالم بالقائد العربي الذي صعد بإسرائيل لكأس العالم، كما التهب خياله، من قبل، بالزعيم العربي الذي منح إسرائيل السلام.

 

من جانب آخر هاجم الناقد الرياضي أيال لحمان فوز مصر ببطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي، وقال، في مقال نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن غياب منتخب مصر عن التصفيات النهائية لكأس العالم مسألة طبيعية.

 

وأضاف "يدرب الفراعنة مدير فني مثير للدهشة، وجمهور متعطش لكرة القدم، لكن الكرة التي يقدمها حسن شحاتة تذكرنا بأداء اليونان ٢٠٠٤، ولا شك أننا لن نفتقد المنتخب المصري في كأس العالم ٢٠١٠، ولا شك أن مصر لا تمتلك دوري كرة قدم عظيماً، وتلعب بطرق دفاعية، ولديهم أقل عدد من اللاعبين المحترفين في أوروبا".

 

انشر عبر