شريط الأخبار

السراج: زيادة عدد السلع الوافدة لغزة ليست بديلاً عن رفع الحصار

04:45 - 09 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم : غزة

قلل ناصر السراج، وكيل مساعد وزارة الاقتصاد الوطني من أهمية السلع المحدودة كماً ونوعاً التي يسمح الجانب الإسرائيلي بدخولها إلى قطاع غزة، مؤكداً أن مطالب الوزارة هي مطالب السلطة، ممثلةً بمؤسستي الرئاسة والحكومة اللتين تطالبان المجتمع الدولي وإسرائيل برفع الحصار المفروض على قطاع غزة وإعادة فتح المعابر.

وأكد السراج أنه من المتوقع أن تعقد الجهات المسؤولة في السلطة الفلسطينية خاصة المسؤولة عن شؤون المعابر الأسبوع المقبل اجتماعاً مع الجانب الإسرائيلي لمطالبته بإعادة فتح المعابر ورفع الحصار، مشدداً على أن لدى السلطة سياسة واضحة وموقفاً ثابتاً تجاه مواصلة الجهود وحث كافة الأطراف ذات العلاقة على التدخل من أجل رفع الحصار المفروض على غزة.

وفي سياق متصل بأداء معابر القطاع، أشار مسؤول لجنة تنسيق دخول البضائع رائد فتوح إلى أن معدل شاحنات البضائع التي تدخل القطاع تقدر بنحو 70 شاحنة يومياً، لافتاً إلى أن الجانب الإسرائيلي يسمح بدخول نحو 100 شاحنة من البضائع والسلع ذاتها إلا أن التجار لا يتقدمون بطلبات لشراء هذه البضائع التي باتت مكدسة في مخازنهم ومحالهم التجارية.

ونفى فتوح صحة الشائعات التي أثيرت خلال اليومين الماضيين حول سماح الجانب الإسرائيلي بدخول بضائع من الملابس والأحذية، مؤكداً أنه لم يطرأ أي تغيير يذكر على نوعية وكمية السلع المحدودة التي تدخل القطاع والتي يقدر عددها بنحو 70 سلعة.

انشر عبر