شريط الأخبار

شعث يدافع عن زيارته لغزة: أفاوض الإسرائيليين فكيف لا أتحدث مع إخواني؟!

04:21 - 09 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القاهرة

دافع عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" د. نبيل شعث عن زيارته إلى قطاع غزة التي التقى خلالها قيادات حركة "حماس"، وأكد أن الزيارة ليست استجداء وأن المصالحة حتمية.

وقال شعث في تصريحات للصحفيين عقب اجتماعه مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى أمس، :"إن حركة "حماس" هم إخوان لنا والتناقض بيننا ثانوي، فأنا أفاوض الإسرائيليين وهم أعدائي .. فكيف لا أتحدث مع إخوتي".

ورداً على سؤال عما إذا كانت زيارته إلى منزل إسماعيل هنية قد أزعجت قيادات "فتح" والرئيس محمود عباس، قال شعث:" إن الرئيس (عباس) بعد أن شرحت له التفاصيل تفهم الموقف تماماً، حيث إنني زرت هنية في بيته كأحد قيادات حركة "حماس" بشروطي، ورفضت زيارته في مكتبه كرئيس للوزراء" .

وأضاف "أن حركتي "فتح" و"حماس" ستقومان خلال الأيام القليلة المقبلة بإجراءات لتعزيز الثقة، حيث وعدت "حماس" بالإفراج عن المعتقلين، وإعادة فتح بعض مقار مؤسسات "فتح" في غزة، فيما قامت السلطة بدفع تكلفة وقود محطة الكهرباء في غزة".

وأشار إلى أنه أطلع الأمين العام للجامعة العربية والمصريين على نتائج لقاءاته مع هنية، موضحاً أن "حماس" على استعداد لتوقيع الورقة المصرية بصورتها الحالية، ولكنها طلبت بعض الضمانات من مصر التي وعدت بأخذ كل تحفظات الفصائل في الاعتبار عقب التوقيع.

انشر عبر