شريط الأخبار

حزب التحرير: رموز السلطة ربطوا مستقبلهم السياسي برضا الاحتلال

04:17 - 09 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم : غزة

وجَّه حزب التحرير انتقادات لاذعة لقيادات للسلطة الفلسطينية، وقال إنها تواصل الاستمرار في تحقيق امن الاحتلال، الذي يستصغر شأنهم في كل مناسبة، وذلك في رد الحزب على تهديد وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان للرئيس محمود عباس وسلام فياض بخسران الحكم في الضفة مثلما خسراه في غزة.

وانتقد حزب التحرير في تصريح مكتوب وصل مراسلنا بغزة نسخة منه صمت قيادات السلطة الفلسطينية أمام "التحذير شديد اللهجة" الذي وجهه ليبرمان، لقيادة السلطة الفلسطينية.

وهاجم الحزب ما قال :"انه قبول رموز السلطة الفلسطينية الاستمرار بتحقيق امن الاحتلال بينما هو يريق مياه وجوههم في كل مناسبة ويستصغر شأنهم"، مضيفاً : "لو كان في وجوه رموز السلطة بقية من حياء لأعلنوا انسحابهم من تنفيذ هذا المشروع الأمني ولتمردوا على خطاب الاستصغار الذي يجدونه عند ليبرمان وغيره من قادة الحرب، ولكنهم استمرؤوا الذل والهوان وربطوا مستقبلهم السياسي برضا الاحتلال".

واعتبر حزب التحرير أن إنشاء السلطة "مربوط بيد الاحتلال"، وقال: "إن قادة الحرب في دولة يهود يؤكدون لرموز السلطة أنهم لا تقوم لهم قائمة على الأرض إلا برضا الاحتلال، وان الاحتلال إذا شاء أسقطهم عن عرشهم الوهمي".

انشر عبر