شريط الأخبار

مركز فلسطيني: تصاعد اعتداءات الاحتلال وانخفاض اعتداءات السلطة ضد الصحافيين

12:55 - 09 كانون أول / فبراير 2010


فلسطين اليوم-رام الله

أكد مركز إعلامي فلسطيني أن شهر كانون ثاني (يناير) 2009، شهد انتهاكات متعددة ضد الصحفيين الفلسطينيين، ارتكبت معظمها قوات الاحتلال الإسرائيلي، إذ قامت بالاعتداء على عدد من الصحفيين والتنكيل بهم خلال قيامهم بعملهم.

 

وأضاف المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى)، أنه في الجانب  الفلسطيني فإن الشهر الماضي لم يشهد انتهاكات كثيرة بحق الصحفيين، حيث قام الأمن الوقائي بالضفة باعتقال مصطفى صبري، كما قام أحد أفراد الأمن باقتحام منزل عمار التلاوي وتم الاعتداء عليه بالضرب في مركز للشرطة بقطاع غزة.

 

وندد المركز بكافة الانتهاكات ضد الصحفيين، مرحبا في الوقت نفسه، بانخفاضها في مستوى الانتهاكات من الجانب الفلسطيني.

وأكد (مدى) على ضرورة وقف كافة الانتهاكات ضد الصحفيين بشكل كامل وإطلاق سراح الصحفيين المعتقلين، كما أعرب عن قلقه من استمرار وتصاعد الاعتداءات الإسرائيلية على الصحفيين.

 

وجدد المركز مطالبته للمجتمع الدولي بالضغط على حكومة إسرائيل لوقف انتهاكاتها لحرية التعبير في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

انشر عبر