شريط الأخبار

بينيتز يقترب من الريال.. وبيلغريني الضحية الجديدة

05:20 - 08 حزيران / فبراير 2010

 

مدريد/ تقول مصادر صحافية اسبانية إن اتفاقا وشيكا قارب على الانتهاء بين نادي ريال مدريد ورافائيل بينيتز مدرب ليفربول الحالي بتولي المدرب الاسباني المعروف بأسلوبه التكتيكي من الطراز الرفيع تدريب "الميرينجي" في نهاية الموسم مهما حدث ورغم تألق الشيلي مانويل بيلغريني المدرب الحالي الا أن حاله يشبه تماما حال الألماني بيرند شوستر المدرب الأسبق عندما كان يفوز دوما بل بنهاية الموسم فاز بالدوري رغم انف برشلونة إلا أن ذلك لم يشفع له عند إدارة النادي الاسباني الشهير خاصة مع تولي الرئيس الجديد فلورنتينو بيريز الرئاسة بالتزكية لعدم وجود منافس فتمت إقالته سريعا والتعاقد مع بيلغريني والذي سيكون مصيره مثل الألماني لكن الشرط الجزائي في هذه الحالة سيكون كبيرا ويقال انه يقترب من عشرين مليون يورو سيأخذهم الشيلي وربما يبتعد بهم عن متاعب التدريب لفترة ما ليستريح إلى أن يعود إلى العمل من جديد.

 

ويعني ذلك أن بينيتز سيرحل عن ليفربول بعد ست سنوات قضاها في "الميرزي سايد" لكنه لم يترك انطباعا هائلا حيث فشل في الفوز بأهم بطولة ألا وهي الدوري الانجليزي بينما فاز بكأس أبطال أوروبا مرة وفشل في الأخرى بعد الوصول إلى النهائي و فاز بكأس انجلترا وكأس الدوري ومرشح الاسكتلندي كيني دالغليش مدير أكاديمية النادي ليحل محله بنهاية الموسم.

 

وتقول مصادر اسبانية إن رحيل بيلغريني حدثا سيكون مغامرة أخرى لمجلس إدارة الريال على أساس انه يغير جهازه التدريبي للمرة الثالثة خلال 3 مواسم ولكن يعزى الأمر إلى حالة من عدم الرضا عن مستوى الفريق وحسب مسؤولية فهو لا يمتع وإنما يفوز بأي حال من الأحوال وهذا ما لا يرضي عشاقه وهنا الأمر يشبه مرحلة شوستر والذي كان يفوز ولكنه لا يقدم الكرة الممتعة حسب أعضاء مجلس إدارة النادي.

 

انشر عبر