شريط الأخبار

خطة عسكرية لسجن الجنود الإسرائيليين مع الأسرى الفلسطينيين!

09:57 - 08 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

تبين من تقرير المراقب العام لإسرائيل - والذي اتصف بأنه شديد اللهجة -، أن هناك ازدحاماً وتسديدات في الصرف الصحي وانقطاع في التيار الكهربائي ومعاملات سيئة بحق الجنود العسكريين الذين يتم احتجازهم في سِجْنَي 4 و6 العسكريين في إسرائيل.

ودفع هذا الأمر الجيش ليقوم بإعداد خطة ومبادرة قد تكون مؤقتة، تهدف إلى سجن الجنود في نفس المعتقلات التي يتواجد بها أسرى فلسطينيون.

وبحسب الفحوصات التي أُجريت في أواسط الجيش، فإن ألفاً من الجنود المعتقلين، من شأنهم أن يملؤوا السجون العسكرية، مع أن هناك حوالي 3 آلاف من الجنود المخالفين والذين يتهربون من الخدمة العسكرية، لا يوجد لهم مكان في أماكن الاعتقال العسكرية، لذلك يتعرض المسئولون إلى إجابة محددة أحياناً، وهي: "لا يوجد مكان للجندي، ابحث له عن حلٍ آخر في إطار القاعدة العسكرية".

وتُشير صحيفة "معاريف" العبرية إلى أن الجيش حوّل مبلغ حوالي 8 مليون شيكل، بهدف القيام بعملية إصلاح للبنية التحتية في السجون العسكرية، كما قرر تخفيف عدد السجناء الجنود من أجل التغلب على عملية الازدحام في السجون.

وأوضحت أن الأمر لا يقتصر على ذلك فقط، لافتة إلى أن الجيش معني ببيع سجني 4 و5 لمصلحة السجون، وشراء سجن مدني في جنوب إسرائيل، والمتروك حاليا، حيث يتسع لحوالي 1200 سجين، بتكلفة حوالي 200 مليون شيكل.

وتقول دائرة القوى البشرية في الجيش الإسرائيلي: "إن بيع السجون المذكورة سيُدخِل على خزينة الجيش 100 مليون شيكل، وسيتحول الجيش إلى النقب، حيث سيقوم الجيش بترك منطقة تسرفين، التي تُعتبر منطقة مرتفعة الثمن"، لافتة إلى أن المكان الجديد سيحظى باسم جديد وهو "كيلي 7".

وتُضيف "معاريف": "الجيش سيعمل على إقامة نقاط احتجاز للجنود المخالفين في كل القواعد العسكرية، والذين تصل مدة محكوميتهم إلى 28 يوماً فقط".

انشر عبر