شريط الأخبار

غزة: التحصيل المنخفض ناجم عن تقصير ويجب عدم التذرع بالظروف

08:53 - 08 تشرين أول / فبراير 2010

فلسطين اليوم-غزة

دعا تربويون ومسؤولون في مديرية التربية التابعة لوزارة التربية والتعليم في الحكومة  غزة إلى إقرار خطة علاجية لرفع مستوى التحصيل الدراسي المنخفض لدى التلاميذ.

وطالبوا بمعالجة جوانب القصور التي يعاني منها التلاميذ من جميع المراحل التعليمية، لاسيما صفي الرابع الأساسي والثانوية العامة، مشددين على ضرورة العمل على الارتقاء بمستويات الطلبة خلال امتحان النصف الثاني من العام الدراسي الحالي.

جاء ذلك ضمن التوصيات التي خلصت إليها ورشة عمل نظمتها مديرية التربية والتعليم في محافظة شمال غزة، لمناقشة وتقييم نتائج امتحان الفصل الدراسي الأول الموحد للصف الرابع في مقر المديرية، أمس.

وشارك في الورشة التي ترأستها نهى شتات مديرة التربية والتعليم، حشد كبير من المعلمين ومدراء المدارس والموجهين والباحثين التربويين.

ورفض المشاركون في الورشة فكرة إلقاء اللوم على الظروف الصعبة التي مرت بها محافظة شمال غزة خلال الحرب، والتذرع بالأوضاع المعيشية كالمعتاد لتبرير ضعف النتائج التي حصلت عليها مديرية تربية شمال غزة مقارنة مع المديريات الأخرى في قطاع غزة.

 

وكانت نتائج الفصل الأول أظهرت أن نسبة تحصيل الطلبة في مبحث اللغة العربية بلغت 7ر73%، فيما بلغت نسبة التحصيل في مبحث الرياضيات 2ر14%، ما يؤكد وجود تقصير واضح لدى الطلبة يتحمل مسؤوليته الطلبة أنفسهم والمعلمون ومدراء المدارس وأولياء الأمور.

وأكدوا في مجمل توصياتهم ضرورة تنظيم برامج لدروس التقوية وتكثيف المتابعة الميدانية لمستويات الطلبة من خلال عقد اختبارات دورية ومكثفة تقود إلى تطوير مستويات الطلبة ورفع نسبة تحصيلهم

انشر عبر