شريط الأخبار

التجمع الإعلامي: لا شرعية لمجلس النقابة و"اليسار" خذل الصحفيين

07:21 - 08 تموز / فبراير 2010

فلسطين اليوم : غزة

اعتبر التجمع الإعلامي الفلسطيني نتائج انتخابات نقابة الصحفيين التي جرت مؤخراً في رام الله، غير شرعية وغير ملزمةٍ للصحفيين، مؤكداً أنه لن يتعاطى مع المجلس الذي أفرزته تلك الانتخابات لتسجيله إجراءات غير قانونية رافقت العملية الانتخابية.

وقال التجمع في بيانٍ له وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه :" إن المتتبع لسير عملية الانتخابات في نقابة الصحفيين التي جرت في الضفة الغربية يدرك تماماً أن ما جرى اختطافٌ سياسيٌ لنقابة الصحفيين الفلسطينيين، والتي غاب عنها أي مظهر من مظاهر العملية الانتخابية المتعارف عليها"، مشيراً إلى أن مجمل المسار الذي سارت فيه هذه العملية الانتخابية منذ بدايتها لم يجر وفقاً للقانون.

وأكد التجمع الإعلامي رفضه المحاصصة الحزبية التي تم التعامل فيها داخل مجلس النقابة، مبدياً أسفه لموقف قوى اليسار التي خذلت الصحفيين، وتراجعت عن مواقفها المعلنة بعد أن ارتضت لنفسها أن تكون شاهد زور على هذه الانتخابات وتخلت عن مبادئ الديمقراطية التي تتغنى بها دوماً.

ولفت بيان التجمع الإعلامي النظر إلى أن غياب الرقابة الدولية والعربية على سير العملية الانتخابية، داعياً الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب لعدم التعامل مع ما أفرزته هذه الانتخابات التي مثلت سطواً على حرية الرأي والتعبير.

وقال:" إن التعامل مع نتائج الانتخابات دون مشاركة عدد كبير من الصحفيين خاصةً من قطاع غزة يعني مزيد من الانقسام والتشرذم في الجسم الصحفي، وفتح مسارات صحفية بديلة تمثل باقي الصحفيين المحرومين".

ووجَّه التجمع التحية لكافة الأصوات الشريفة من مجلس نقابة الصحفيين والكتل الصحفية والمستقلين والمؤسسات الإعلامية سواءً في قطاع غزة أو الضفة الغربية التي رفضت أن تكون شاهد زور على عملية الخطف السياسي والديمقراطي التي جرت داخل النقابة.

انشر عبر