شريط الأخبار

رؤية الجزيرة 2012.. ريادة عالمية

06:28 - 08 تشرين أول / فبراير 2010

وضاح خنفر قال إن الجزيرة تسعى لأن تكون المؤسسة الأكثر حضورا عالميا

فلسطين اليوم- الجزيرة نت

عرضت إدارة شبكة الجزيرة في احتفال بالعاصمة القطرية "رؤية الجزيرة 2012" التي تحدد الآفاق الجديدة التي تسعى المؤسسة لارتيادها في السنوات المقبلة بتطوير أدائها المؤسسي والتحريري والإعلامي، وذلك سعيا منها لأن تكون المؤسسة الأكثر حضورا على الساحة العالمية.

وفي مستهل ذلك الحفل الذي حضره بعض أعضاء مجلس إدارة شبكة الجزيرة ومدراء مكاتبها الدولية وعدد من المسؤولين والعاملين بها عرضت نماذج من تصريحات لعاملين من مختلف أقسام القناة عبروا فيها عن تطلعاتهم وتصوراتهم وأبدوا بعض الملاحظات وقدموا بعض المقترحات.

وفي تلك المناسبة قال رئيس مجلس إدارة الشبكة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني إن الطموح لتطوير أداء الجزيرة على عدة مستويات "يجعلنا أمام مسؤولية كبيرة" لأداء الرسالة المتمثلة في إيصال الحقيقة للمشاهد.

 

وقد كشف المدير العام لشبكة الجزيرة وضاح خنفر عن الخطوط العريضة لتلك الرؤية الرامية لتحقيق مزيد من الإبداع والمصداقية والفاعلية ولتأصيل وتوثيق تجربة الجزيرة التي انبثقت قبل 14 عاما من مقولات بسيطة لكنها عميقة وتمكنت في وقت قياسي من فرض نفسها عربيا وعالميا قبل أن تصبح "أرخبيلا" من القنوات والمؤسسات.

 

 

وقد أشاد وضاح بالصحفيين والمسؤولين الذين وضعوا اللبنات الأولى لهذا الصرح الإعلامي وثمن دور طواقم مكاتب الجزيرة في الخارج، وقال إنهم ركيزة المؤسسة وإنهم هم الذين صنعوا مجد الجزيرة.

وأوضح مدير شبكة الجزيرة أن المؤسسة تسعى في السنوات الثلاث المقبلة لكي تكون هي المؤسسة الإعلامية الأكثر حضورا عالميا، وكشف في هذا الصدد عن مشروع لفتح عشرة مكاتب خارجية جديدة للجزيرة.

 

معالم الرؤية

وفي عرضه لمعالم رؤية 2012 قال وضاح إنها ترتكز على ثلاثة محاور تتعلق بالتطوير المؤسسي والتطوير التحريري والتطوير الإعلامي، وإنه لتفعيل تلك الرؤية أنشئت ثلاث إدارات بالقناة.

وعن الجانب الأول أشار وضاح إلى أن التطوير المؤسسي يهدف لإصلاح البيت الداخلي من خلال إعادة النظر في اللوائح الحالية للخروج بإطار مؤسسي يكرس روح الفريق الواحد ويوفر الجو الإداري لتيسير مهمة العاملين وإبعاد المؤسسة عن اعتلال البيروقراطية.

وقد أوكلت مهمة الإشراف على التطوير المؤسسي لعبد العزيز الحر المكلف حاليا إدارة مركز الجزيرة الإعلامي للتدريب والتطوير.

ويتعلق الجانب الثاني من رؤية 2012 بالتطوير التحريري الرامي إلى تعزيز مكانة الجزيرة إعلاميا في الوقت الذي شهدت فيها الصحافة العالمية تراجعا واضحا بسبب الأزمة الاقتصادية التي شهدها العالم في العام الماضي.

وفي هذا الباب تحدث وضاح عن سعي الشبكة لتعزيز توجهها لصحافة العمق بإنشاء وحدة للصحافة الاستقصائية ووحدة للتغطيات الخاصة، لكي لا تبقى القناة معتمدة على ما تورده وكالات الأنباء الدولية ولكي تتجاوز التناول السطحي للأحداث.

وقد أوكلت مهمة الإشراف على التطوير التحريري لإبراهيم هلال الذي سبق له أن تولى مهمة رئاسة تحرير قناة الجزيرة العربية وشغل منصب نائب مدير قناة الجزيرة الإنجليزية.

 

وعرض هلال أثناء الحفل ملامح أهداف التطوير التحريري، وقال إنه يتركز على تحديد وتوثيق روح الجزيرة التي تبلورت منذ إنشائها وتيسير انتشارها وتمثلها من طرف كل العاملين في المؤسسة.

وعن جانب التطوير الإعلامي ضمن رؤية الجزيرة 2012 أكد المدير العام أنه يهدف لتعزيز الروح التفاعلية للقناة بكل مكوناتها مع متلقيها على جميع المستويات (مشاهدين وقراء ومستمعين) وارتياد آفاق وأسواق أوسع من خلال استغلال كل الفرص التي تتيحها الوسائط الجديدة.

وفي جوانب أخرى من تطوير شبكة الجزيرة تحدث خنفر عن خلق وحدة للتواصل الداخلي في الأيام المقبلة لتعزيز التواصل بين مختلف مكونات المؤسسة، وعرض عددا من منجزات مجلس الإدارة الحالي للشبكة.

انشر عبر