شريط الأخبار

مركز الميزان يستنكر اعتقال أربعة صيادين والإستيلاء على قواربهم

01:40 - 07 حزيران / فبراير 2010

مركز الميزان يستنكر اعتقال أربعة صيادين والإستيلاء على قواربهم

فلسطين اليوم- غزة

واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي تصعيد انتهاكاتها الموجهة ضد الصيادين، حيث فتحت صباح الأحد نيران أسلحتها تجاه قواربهم وهم في عرض البحر واحتجزت أربعة منهم واستولت على قاربي صيد، وذلك قبالة شواطئ بحر بيت لاهيا.

وحسب تحقيقات مركز الميزان لحقوق الإنسان فتحت بوارج الحربية الإسرائيلية المتمركزة في عرض البحر، نيران أسلحتها، عند حوالي الساعة 06:00 من صباح يوم الأحد الموافق 7/2/2010، تجاه مراكب صيد فلسطينية تواجدت شمال منتجع الواحة السياحي، في بحر بيت لاهيا، بمحافظة شمال غزة، مستهدف  الصيادين الفلسطينيين الذين يسعون وراء رزقهم في المكان، ثم اقتربت الزوارق الحربية من حسكتي مجداف وحاصرتهما واجبرت أربعة صيادين كانوا على متنهما على النزول في الماء والتوجه نحو تلك الزوارق سباحة، ثم اعتقلتهم، واستولت على الحسكتين، وذهبت بهم إلى مكان مجهول. والصيادون هم: محمد عبد الباري محمد السلطان (21) عاماً، وشقيقه: عدي (19) عاماً، وذيب كامل ذيب الأنقح (22 عاماً)، وشقيقه أحمد (18) عاماً وما زالت تعتقهم حتى لحظة اعداد الخبر.

واستنكر الميزان، استمرار وتصاعد انتهاكات قوات الاحتلال الموجهة ضد الصيادين الفلسطينيين، والتي تأتي في سياق متصل من القيود التي تفرضها قوات الاحتلال على السكان في قطاع غزة في إطار الحصار الشامل الذي تفرضه على القطاع وتحرم سكانه من حقهم في العمل وتنتهك جملة حقوقهم الإنسانية.

وأكد الميزان، على استمرار منع قوات الاحتلال الصيادين من النزول إلى البحر لمسافة تقل عن تلك التي حددتها في آذار (مارس) 2009 والتي لاتتجاوز الثلاث أميال البحرية ما يعني حرمانهم من مزاولة عملهم.

وجدد المركز، مطالبته المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الصيادين الفلسطينيين، ويجدد دعوته منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني في العالم إلى أوسع حملة تضامن مع الصيادين الفلسطينيين والمساهمة في فضح الانتهاكات الجسيمة والمنظمة التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم.

انشر عبر